ضغوطات تونسية لإجبار لجنة الوقود والغاز لفتح باب تهريب الوقود لتونس

الإثنين 19-06-2017 01:25

ضغوطات تونسية لإجبار لجنة الوقود والغاز لفتح باب تهريب الوقود لتونس

كتب

وكالات – كشف مصادر متطابقة  عن اتصالات تجرى بين الرئيس التونسي ورئيس لجنة أزمة الوقود الغاز بهدف التوصل لاتفاق بين الطرفين على خلفية قيام اللجنة بمنع تهريب الوقود للجانب التونسي .

وذكرت المصادر ، أن الرئيس التونسي قدم كافة التسهيلات بما فيها رفع قيمة الدينار الليبي ومعاملة الليبيين في تونس أفضل معاملة إلى جانب طلبه من “الهجرسي” إجراء زيارة لدولة تونس أكد أنه سيعامل خلالها معاملة ملوك.

وقال إن الرئيس التونسي طالب الهجرسي بتخفيف الرقابة المفروضة على المنفذ وفتح باب التهريب بشكل مؤقت في محاولة لإيجاد طريقة يحد بها من الاحتجاجات التي يشهدها الجانب التونسي جراء إحكام السيطرة على المنفذ من الجانب الليبي، والذي يتم تحت إشراف لجنة أزمة الوقود والغاز بالتعاون مع عدد من الكتائب الأمنية التابعة للدولة الليبية. وفق المصدر.

وأوضح المصدر أن الرئيس التونسي كشف عن محاولة التواصل مع البرلمان الليبي لإيجاد طريقة يمكن من خلالها إقناع لجنة الوقود والغاز لردعهم عن قرار منع تهريب الوقود.

وأضاف أن رئيس لجنة أزمة الوقود والغاز “ميلاد الهجرسي” أكد على أن قوت الليبيين يعد خط أحمر لا يمكن المساس به لأي سبب كان، لافتا إلى أنه أغلق الخط في وجه الرئيس التونسي غير مكترث بما يترتب على هذا الإجراء من تبعات. بحسب المصدر.

ولفت إلى أن تصريحات البرلمان الليبي تؤكد فقدان السيطرة على اللجنة ومن يعمل معها تبعها من الوطنيين.

ويذكر أن مدن تونسية حدودية تشهد احتجاجات واسعة خرجت عن سيطرة السلطات التونسية بسبب إجراءات ليبية للحد من تهريب الوقود لتونس.

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على موقع اخبار ليبيا | ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اخبار ليبيا |

اخبار ليبيا

أخر الاخبار