خسائر المحفظة الاستثمارية للسندات بلغت قرابة 400 مليون دولار والكبير يحمّل “الليبي الخارجي” المسؤولية

الثلاثاء 13-03-2018 20:37

كتب

حمّل محافظ مصرف ليبيا المركزي بطرابلس “الصدّيق الكبير” إدارة المصرف الليبي الخارجي المسؤولية عن خسائر المحفظة الاستثمارية للسندات والتي بلغت بحسب “المركزي” قرابة 400 مليون دولار.

واتهم “الكبير” في كتاب أرسله لرئيس وأعضاء مجلس إدارة المصرف الليبي الخارجي بداية شهر فبراير، “الليبي الخارجي” بتعمد تضليل إدارة المصرف المركزي فيما يتعلق بالخسائر الفعلية للمحفظة الاستثمارية للسندات والتي بلغت قيمتها الإجمالية بحسب”المركزي” مبلغ “مليار و87 مليون” دولار، في حين لم تتجاوز قيمتها السوقية مبلغ “685 مليون” دولار، أي أن خسائر التقييم للمحفظة تجاوزت 400 مليون دولار.

وأشار محافظ مصرف ليبيا المركزي في كتابه إلى أنه في ظل وجود خسائر تقييم تجاوزت 400 مليون دولار، فإن تأكيد المصرف الليبي الخارجي على سلامة مركزه المالي يمثل تضليلا صريحا تتحمل إدارة “الليبي الخارجي” تبعاتهِ القانونية، خصوصا في ظل عدم الاستجابة لدعوة “المركزي” بضرورة إيجاد الحلول اللازمة لتدارك تلك الخسائر المحققة حفاظا على سمعة المصرف بالداخل والخارج.

كما أكد “الكبير” على خطورة استثمار المصرف الليبي الخارجي في السندات غير المدرجة وذات الاكتتاب الخاص نظرا لصعوبة التنبؤ بمستقبل هذه الشركات التي لا تتوفر بشأنها البيانات والمعلومات الداعمة لإعادة هيكلتها، وليس أدلّ على ذلك من الخسائر في هذه السندات والمقدرة بحوالي 300 مليون دولار، إضافة إلى قيام الإدارة التنفيذية بالمصرف الليبي الخارجي بالاستثمار في السندات التي يتجاوز تاريخ استحقاقها عشرات السنين بالمخالفة لقرارات مجلس الإدارة.

وشدد محافظ ليبيا المركزي في كتابه على أن مجلس إدارة المصرف الليبي الخارجي يتحمل المسؤولية القانونية عن الخسائر التي تعرضت لها المحفظة وعن عدم إخطار المصرف المركزي بالوضع الحقيقي لهذه السندات.

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على موقع اخبار ليبيا | ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اخبار ليبيا |

اخبار ليبيا

أخر الاخبار