استهداف طائرة ركاب روسية في الأجواء السورية

الرصيفة الأخبارية16 مايو 2013wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 سنوات
استهداف طائرة ركاب روسية في الأجواء السورية

استهداف طائرة ركاب روسية في الأجواء السورية

نقلت وكالة الأنباء “إنترفاكس” عن مصدر روسي مطلع أن طائرة ركاب روسية تعرضت للهجوم في الأجواء السورية بصاروخي “أرض – جو”، لكنها لم تتضرر. وأكد المصدر يوم 29 أبريل/نيسان أن الطرف السوري أبلغ الجهات الروسية أن صاروخين من نوع “أرض – جو” أطلقا إلى الطائرة التابعة لشركة روسية وانفجرتا بالقرب منها، وأن طاقم الطائرة تمكن من تغيير خط سيرها، وإنفاذ حياة الركاب. وأضاف المصدر أن المعلومات الأولية تشير إلى أن الصاروخين أطلقا في شكل متعمد، لكنه ليس من المعروف حتى الآن ما إذا كان المعتدون يعرفون أن الطائرة روسية. هذا ونقلت وكالة أنباء “إيتار- تاس” الروسية عن هيئة الطيران الفدرالية الروسية أن الطائرة التي تعرضت للهجوم تعود إلى شركة “نورد ويندز” الروسية. وذكرت الهيئة أن الطائرة اُستهدفت في الأجواء السورية أثناء قيامها برحلة من شرم الشيخ المصرية إلى مدينة قازان في جمهورية تتارستان الروسية. ونقلت الوكالة عن مصدر في الهيئة قوله إن أعضاء الطاقم لاحظوا عمليات قتالية، “كانت، في رأيهم، مهددة لأمن الطائرة”. وأضاف المصدر أن الطائرة وصلت إلى قازان في الوقت المقرر. هذا وأكدت الخارجية الروسية أن طاقم الطائرة راقب لدى عبور الأجواء السورية في الساعة 4 و55 دقيقة صباح يوم 29 أبريل/نيسان، عمليات قتالية اعتبرها تهديدا لأمن الطائرة. وأضاف الناطق الرسمي باسم الوزارة الكسندر لوكاشيفيتش أن روسيا تقوم بإجراءات عاجلة، بما في ذلك اتصالات بالجانب السوري، من أجل استيضاح ملابسات الحادث. وأفادت الوزارة بأن الطائرة كانت تحمل على متنها 159 راكبا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق