سفير روسيا البيضاء:إتصالات مع الجانب الليبى لبحث مشروع السكك الحديدة وغيرها من المشروعات

الرصيفة الأخبارية29 يونيو 2013wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 سنوات
سفير روسيا البيضاء:إتصالات مع الجانب الليبى لبحث مشروع السكك الحديدة وغيرها من المشروعات

سفير روسيا البيضاء:إتصالات مع الجانب الليبى لبحث مشروع السكك الحديدة وغيرها من المشروعات
2013-06-28
أكد سفير روسيا البيضاء بطرابلس أناتولى ستيبوس أن هناك إتصالات تتم حاليا بين الجهات المعنية
فى روسيا والبيضاء والجانب الليبى لبحث مشروع السكك الحديديةومشروعات أخرى مشتركة بين البلدين
معربا فى تصريح خاص عن أمله فى تطور وتطوير العلاقات للأفضل بين ليبيا وروسيا البيضاء. وأكد أن هناك
إتصالات مكثفة حاليا تتم بين الجهات المعنية فى بيلا روسيا وليبيا بخصوص مشروع السكك الحديدية
وصيانة الأسلحة الليبية وفى ،المجالات الأخرى من العلاقات التجارية مشيرا إلى وصول وفود معنية بتلك
الملفات إلى ليبيا قريبا معلنا عن تعيين مدير جديد لإدارة الجهة المعنية فى ليبيا بشأن مشروع السكك الحديديه.
وأضاف أن الشركات النفطية من بيلاروسيا متواجده أيضا وكل الشركات الاجنبية تقوم بإتصالات مع الجهات
الليبية المعنية لأن الوضع الأمنى لايزال فى وضع قلق وهناك بعض المشاكل يجب أن تحل لأن الظروف تغيرت للاسف
الوضع الأمنى فى ليبيا ليس مرضى بشكل كبير ، ولكن نتمنى للشعب الليبى والاخوة الليبين أن يتغلبو على هذه المشاكل.
وأضاف السفير أناتولى فى تصريحاته أن بلاده وهى تحتفل اليوم بعيد الإستقلال فى روسيا البيضاء تتذكر
العلاقات التاريخية القديمة التى تربطنا بليبيا والعالم العربى ، وأنه مثل باقى دول العالم هذا يعتبر بالنسبة
لنا عيد كبير ومهم وبمثابة تحرير جمهورية روسيا البيضاء من الاحتلال الألمانى فى الحرب العالمية الثانية ،
وأنه من مآسى الحرب العالمية الثانية هى وفاة مواطن من بلاده من كل ثلاثة مواطنيين من الشعب في
روسيا البيضاء لقو حتفهم في هذه الحرب وعلى قدر التضحيات التي قدمها الشعب روسيا البيضاء نعتبر
هذا العيد عيد كبير نحترمه ونقدرة بمثابة التضحية التى قدمها شعب روسيا البيضاء فى الحرب العالمية الثانية
ومآساة الحروب عند الشعوب جميعها تجعل الشعوب تقترب من بعضها لأن المآسى تقرب الشعوب كل شعب
يتعرض لمآساة يشعر بقمية أكبر للسلام والعدل والمساوة وغير ذلك وبهذه المناسبة نتمنى أن صداقتنا تشمل
جميع المجالات الصناعية والإجتماعية والثقافية مع ليبيا وشعوب العالم بحيث نشعر بأن الفائدة تعم على الشعب
الليبى وشعب روسيا البيضاء ونحن سعداء جدا أننا فى ليبيا ونحتفل بالعيد القومى لروسيا البيضاءوالتى أعلنت
إستقلالها عن الإتحاد السوفيتى السابق منذ 21 عاما

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق