المتحدث باسم المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة يكذب مانشرته علي لسانه بوابة الوسط

الرصيفة الأخبارية6 أبريل 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
المتحدث باسم المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة يكذب مانشرته علي لسانه بوابة الوسط

المتحدث باسم المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة يكذب مانشرته علي لسانه بوابة الوسط
2014-04-06
الرصيفة الاخبارية– صرخ المتحدث باسم المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة بني وليد السيد عبدالحميد الشندولي حول ما نشرته علي لسانه بوابة الوسط ، واوضح الشندولي ان كل مانشرته بوابة الوسط هو محض كذب وافتراء ومحاولة لخلق الدرائع ونشر الاخبار الباهتة واكد الشندولي انه لم يقوم بالتصريح للبوابة المذكورة ،وافاد الشندولي في توضيح وتصحيح لما نشر علي مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية حول مانشر فيما يلي نصه.
تصحيح و توضيح
تناقلت بعض مواقع التواصل الاجتماعي و بعص الصحف الإلكترونية خبر مفاده أنني أدليت بتصريح بشأن رفض زيارة السفيرة الأمريكية لمدينة بني وليد. لذلك أود توضيح ملابسات هذا الخبر و على النحو التالي:
أتصل بي صديق من بنغازي يعمل في الوسط الاعلامي في ليبيا و كذلك أتصل بي محرر لصحيفة مصرية و ايضاً مراسل سابق لفضائية مشهورة جداً و جميعهم كان يسأل عن خبر رفض زيارة السفيرة الأمريكية لمدينة بني وليد، حيث أوضحت لهم و بشكل واضح بأن المجلس الاجتماعي لم يتلقى أي رسالة (مكتوبة أو شفهية) بهذا الشأن، و بموجب سؤالهما عن مدى القبول أو الموافقة على الزيارة فيما إذا طُلب ذلك، قلت لهما أن المجلس الاجتماعي لقبائل ورفله و على الرغم من تحفظه على مثل هذه التصرفات الا أنه يدعوا أبناء ليبيا للتنبه لمثل هذه الزيارات المشبوهة، و قلت لهم ايضاً أن الرأى العام في بني وليد يرفض مثل هذه الزيارة لكوننا على يقين أن الإدارة الأمريكية تتحمل جزء كبير من المسئولية عن ما يحدث في ليبيا الآن، و الشارع ايضاً يرفض سفير أي دولة ساهمت في خراب ليبيا ، و يرى الشارع في بني وليد أن هذه الزيارات قد يكون ورائها الكثير من الأهداف التي تضر بما تبقى من اللحمة الاجتماعية في ليبيا و هي بالتالي مصدر قلق لشرفاء الوطن، و يبقى الرأى النهائي لأبناء بني وليد و بذات الآلية التي تتخذ بها الكثير من القرارات داخل المجلس الاجتماعي. و هنا يمكن القول بأن ما يتداول بهذا الشأن قد يكون من ورائه طرفاً ما أو السفارة بنفسها و يراد من ورائه معرفة موقف بني وليد من الزيارة إذا ما تقررت، و بالتالي يمكن وضعه تحت عنوان: تحريك الماء لمعرفة ما تحته قبل الغطس.
قضي الامر الذي فيه تستفتيان

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق