إغلاق السفارة الجزائرية والقنصلية العامة واجلاء جميع العاملين في سفارتها في ليبيا

الرصيفة الأخبارية16 مايو 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
إغلاق السفارة الجزائرية والقنصلية العامة واجلاء جميع العاملين في سفارتها في ليبيا
إغلاق السفارة الجزائرية والقنصلية العامة واجلاء جميع العاملين في سفارتها في ليبيا

إغلاق السفارة الجزائرية والقنصلية العامة واجلاء جميع العاملين في سفارتها في ليبيا
2014-05-16
الرصيفة الأخبارية: فرانس 24 – قررت الجزائر الجمعة إغلاق سفارتها وقنصليتها العامة في العاصمة الليبية طرابلس بشكل “مؤقت” بسبب “وجود تهديد حقيقي وداهم” على دبلوماسييها كما أعلنت وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية في بيان صدر اليوم.
وجاء في البيان “إثر وصول معلومات مؤكدة بوجود تهديد حقيقي وداهم يستهدف دبلوماسيينا وأعواننا القنصليين، اتخذ قرار غلق سفارتنا وقنصليتنا العامة في ليبيا كتدبير وقائي ومستعجل، بالتنسيق مع السلطات الليبية”.
وشدد البيان على “الطابع المؤقت لهذا الإجراء الذي أملته الظروف الأمنية الصعبة” مؤكدا “تضامن الجزائر الراسخ مع الشعب الليبي والسلطات في الشقيقة ليبيا ودعمها للجهود التي تبذل لبناء دولة القانون والمؤسسات ولاستتباب الأمن والاستقرار في ربوع هذا البلد الشقيق”.
وتعاني ليبيا من مشاكل أمنية عامة ونشاطات غير شرعية للميليشيات المسلحة، أما البعثات الدبلوماسية هناك فتعاني بالتالي من انعدام الأمن وتعرض العاملون فيها مرارا للخطف من قبل المسلحين. فمنذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي أصبحت البعثات الدبلوماسية في ليبيا هدفا لهجمات وعمليات خطف،وفي أبريل الماضي خطف السفير الأردني في ليبيا فواز العيطان في هجوم على موكبه في طرابلس. وأطلق سراحه الثلاثاء الماضي في إطار عملية تبادل سلم خلالها الأردن طرابلس جهاديا ليبيا. كما خطف مسلحون في كانون الثاني/يناير خمسة دبلوماسيين مصريين وأفرج عنهم بعد يومين. كما خطف موظف في السفارة التونسية في طرابلس في مارس،وتنسب هذه الحوادث بانتظام إلى جماعات متطرفة يتنامى نفوذها في ليبيا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق