الآن بعد ان حصص الحق و ان وقت الحساب عرفتم ان هناك عقل و أناس عقال يمكن ان يحلوا مشكلة ليبيا، اين كان العقل عندما كنتم تزوجوا بالأحرار في السجون و تحاصر ون الشرفاء ليس لسبب الا لاختلافهم معكم بالرأي خسئت و خسئ أمثالك و الله لا كلام الا للقوة، و ستحتضن طرابلس أبناء قواتها المسلحة و هي في أحلي حلة بعد ان شوهتموها و اغتصبتم عذريتها يا أشباه الرجال
أبو سليم الثورة