الليبيون غير قادرين علي نصح أولادهم حتي علي المتاجرة في المخدرات والتهريب والسرقة واغتصاب أملاك الناس جهارا نهارا ولم يحركوا ساكنا هذه الامور تحل ببناء دوله قويه تفرض هيبتها وتحتكر ألقوه بجميع أنواعها وتكون حصرا علي الدوله فقط وتنتهي كل هذه المظاهر عند ذلك تكون الكلمة للدوله اما الأهل والقبيلة والمسجد ودار الإفتاء وغيرها عوامل مساعده فقط !!!! نحن نريد دوله دوله قويه تفرض هيبتها بالقوة