الجماهير تُجبر رئيسة البرازيل على عدم إلقاء كلمة الإفتتاح

الرصيفة الأخبارية13 يونيو 2014128 مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 13 يونيو 2014 - 12:02 صباحًا
الجماهير تُجبر رئيسة البرازيل على عدم إلقاء كلمة الإفتتاح

الجماهير تُجبر رئيسة البرازيل على عدم إلقاء كلمة الإفتتاح
2014-06-12
الرصيفة الأخبارية– أكدت تقارير صحافية برازيلية اليوم، بأن الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف، فضلت عدم إلقاء كلمة في افتتاح كأس العالم 2014 التي بدأت فعالياتها في البرازيل، للظروف التي تمر بها البلاد،وجاء قرار عدم إلقاء روسيف، كلمتها تجنباً لحدوث أية مناوشات أو سماعها صافرات استهجان في المدرجات على خلفية سوء تنظيم البطولة والمظاهرات التي تضرب البلاد في الفترة الماضية،وبالفعل، ومن دون إلقائها كلمة هاجمت مجموعة من الجماهير الرئيسة البرازيلية، ورددت هتافات وشتائم بذيئة ضدها قبل بداية المباراة الافتتاحية بين البرازيل وكرواتيا،ويبدو أن روسيف، قد اكتفت بكلمة ألقتها في التليفزيون المحلي، طالبت فيها الجماهير بحسن استقبال زوار وسياح المونديال، ودافعت عن الاستثمارات التي تم ضخها للتحضير للبطولة،وجاء حفل افتتاح البطولة الأهم في عالم كرة القدم على صعيد المنتخبات، باهتاً إلى حد كبير حيث لم يستمر سوى 25 دقيقة، تضمنت عروضاً ورقصات شعبية وتقليدية برازيلية،وبعدها غنى كل من بيتبول وجينيفر لوبيز وكلادويا لييتي الأغنية الرسمية للبطولة “كلنا واحد”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق