كاس العالم البرازيل 2014.. جدل تحكيمي من المباراة الأولى

الرصيفة الأخبارية13 يونيو 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
كاس العالم البرازيل 2014.. جدل تحكيمي من المباراة الأولى

كاس العالم البرازيل 2014.. جدل تحكيمي من المباراة الأولى
2014-06-13
الرصيفة الأخبارية:وكالات – أثارت ضربة الجزاء التي منحت منتخب البرازيل الهدف الثاني في المباراة الافتتاحية أمام كرواتيا، جدلا واسعا حول التحكيم في المونديال، وضرورة الاستعانة بأشرطة الفيديو في التحكيم.
وكان الحكم الياباني يويشي نيشيمورا منح البرازيل ضربة جزاء إثر ملامسة ناعمة من المدافع الكرواتي ديان لوفرين للمهاجم فريد داخل المنطقة، ليمنح نيمار التقدم لمنتخب بلاده بعدما انبرى لها بنجاح (71)،وعاد منتخب السامبا ليسجل هدفا ثالثا من خلال أوسكار (90+1) ليفوز 3-1،وعلق مدرب كرواتيا نيكو كوفاتش على قرار الحكم بالقول: “إذا رأى أحدكم أن هناك ضربة جزاء فليرفع يده. أنا لا استطيع أن أرفع يدي، وضربة الجزاء الممنوحة كانت سخيفة”. وأضاف: “إذا أكملنا على هذا المنوال سنرى مائة ضربة جزاء في هذا المونديال”
وتابع كوفاتش: “أنا لا ألوم فريد لأن جميع اللاعبين يحاولون الحصول على ضربات جزاء وهذا جزء من اللعبة شئنا أم أبينا”. واستطرد: “لست من النوع الذي يشتكي من الحكام إنما إذا أكملنا على هذا النحو فسنكون في السيرك”،وذهب لوفرين أبعد من ذلك بالقول: “لم ألمس فريد، وهذه فضيحة بالنسبة إلى كرة القدم والفيفا، والبرازيليون خاضوا المباراة بـ12 لاعبا”.
الاستعانة بالفيديو
وتأتي ضربة الجزاء المثيرة للجدل في واحدة من المباريات الأكثر مشاهدة في العالم، غداة إثارة رئيس “فيفا” السويسري جوزف بلاتر ما بدا أنها فكرة السماح للمدربين بالاعتراض على قرارات الحكام من خلال طلب الاستعانة بأشرطة فيديو المباريات، لإعادة مشاهدة الصور بالعرض البطيء،وكان بلاتر في الأساس من معارضي اللجوء إلى الفيديو في التحكيم، وقال في أبريل الماضي: “أنا بالتأكيد متحفظ بخصوص الفيديو، فأهمية كرة القدم هي لعب 90 دقيقة من دون توقف، ويجب أن نعيش بالأخطاء البشرية”.
غير أن رئيس الاتحاد الدولي قال الأربعاء: “يمكننا دائما أن نبدل رأينا، خصوصا عندما نشاهد المباريات على الشاشة الصغيرة ونرى كل شيء بفضل كل هذه الكاميرات”. وأضاف: “سأقترح الفكرة على مجلس الفيفا لنرى إذا كان الأمر قابلا للتطبيق”،ولا يسمح حتى اليوم سوى باللجوء إلى تكنولوجيا خط المرمى في التحكيم. وتتطلب فكرة الاستعانة بأشرطة الفيديو أن تخضع للدرس في لجان عدة قبل أن يتم اعتمادها في كرة القدم يوما ما.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق