عمليات سطو على البنوك في ليبيا لتمويل داعش

الرصيفة الأخبارية10 يوليو 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
عمليات سطو على البنوك في ليبيا لتمويل داعش

عمليات سطو على البنوك في ليبيا لتمويل داعش
2014-07-10
الرصيفة الأخبارية:العربية نت –أعلن أمير كتيبة أبي محجن الطائفي، التابعة لتنظيم القاعدة في ليبيا، مناصرته لأمير دولة الإسلام في العراق والشام “داعش” أبوبكر البغدادي وتأييده ومباركته له،وأرسل أمير كتيبة أبي محجن الطائفي لـ”داعش” 50 شخصا وصفهم بالمجاهدين، منهم الطبيب ومنهم مهندس النفط، ومنهم العسكري ومنهم الاستشهاديون،وفي سياق آخر، تستمر العملية العسكرية التي يقودها اللواء خليفة حفتر تحت اسم “عملية الكرامة” ضد الجماعات المتطرفة والتكفيريين، حيث شهدت سماء مدينة بنغازي تحليقا مكثّفا للطيران الحربي، مع سماع دوي انفجارات كبيرة هزت المدينة، صاحبها انقطاع للتيار الكهربائي في عدة أحياء أحيانا.
وتيرة السطو على البنوك ترتفع
وأكد خبراء أن ارتفاع وتيرة السطو المسلح والخطف والابتزاز المالي من قبل الجماعات المتطرفة في ليبيا يأتي لمحاولة إرسال هذه الأموال للخليفة المزعوم لداعش مع ازدياد احتياجاتهم المالية في سوريا والعراق،حيث تشهد بنغازي ومدن أخرى عمليات خطف لرجال أعمال ومسؤولين يتم بعدها نقلهم إلى مدينة درنة التي تسيطر عليها جماعات متطرفة وتكفيرية ليتم مقايضتهم بعدها بمبالغ مالية كبيرة،كما تعرض مصرف شمال إفريقيا الواقع وسط مدينة سرت، صباح الخميس، إلى عملية سطو مسلح من قبل مسلحين، وتم اقتحام مصرف الجمهورية بوادي الشاطئ اليوم الخميس، مؤكدا أنهم استولوا على الأموال التي كانت بالخزانة،وأضافت المصادر أن المسلحين كانوا يستقلون سيارات رباعية الدفع، وأصابوا اثنين من موظفي المصرف بطلق ناري في هذه العملية،وذكر مصدر بمديرية الأمن الوطني سرت، أن عصابة مسلحة متكونة من عشرة أفراد مدججين بأسلحة خفيفة وقواذف آر بي جي، ودخلوا عند الساعة العاشرة صباحا إلى المصرف المذكور، وقاموا بإخراج الزبائن والموظفين وسرقة المبلغ الموجود بالحسابات الجارية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق