القوات التونسية تمنع بـ”القوة” المصريين الهاربين من ليبيا من دخول البلاد

الرصيفة الأخبارية1 أغسطس 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
القوات التونسية تمنع بـ”القوة” المصريين الهاربين من ليبيا من دخول البلاد

القوات التونسية تمنع بـ”القوة” المصريين الهاربين من ليبيا من دخول البلاد
2014-08-01
الرصيفة الأخبارية:فرانس24-منعت قوات حرس الحدود في تونس الجمعة بـ”القوة” مئات المواطنين المصريين المقيمين في ليبيا من دخول الأراضي التونسية هربا من الفوضى هناك، وأطلقت القوات التونسية أعيرة نارية في الهواء وغازات مسيلة للدموع في محاولة لوقف تدفقهم على البلاد،وقال مراسل من مسرح الأحداث “أطلق حرس الحدود التونسي الرصاص في الهواء والغاز المسيل للدموع لمنع مصريين محتجين حاولوا الدخول بالقوة للأراضي التونسية عبر بوابة رأس الجدير الحدودية مع ليبيا”،وأضاف أن مئات العالقين في معبر رأس الجدير الحدودي هربا من المعارك في ليبيا تظاهروا احتجاجا على طول مدة الانتظار قبل أن يحاولوا عبور البوابات الحدودية بالقوة مما دفع قوات حرس الحدود لإطلاق النار في الهواء والغاز المسيل للدموع،وأكد المراسل سقوط جرحى في صفوف المحتجين،وكانت وسائل إعلام قالت أمس الخميس إن شخصين قتلا بالرصاص عندما فتح حرس الحدود الليبي النار لتفريق مئات المصريين الذين كانوا يحاولون العبور إلى تونس هربا من الفوضى المتزايدة في ليبيا،وقالت وزارة الداخلية التونسية إنه “إثر محاولة اقتحام المعبر الحدودي رأس جدير ببنقردان من قبل بعض الجاليات الأجنبية يقدر عددها بأكثر من 6000 شخص بالقوة للدخول للجانب التونسي تصدت لها الوحدات الأمنية والعسكرية”،وأضافت أنه “أصيب رئيس منطقة الأمن الوطني ببنقردان برصاصة طائشة على مستوى الساق من الجانب الليبي”،وتابعت “الوضع من الجانب التونسي تحت السيطرة وتم منع أي شخص من الدخول دون الخضوع للإجراءات القانونية.”،وطالبت تونس المصريين الراغبين في دخول أراضيها بإثبات سفرهم مباشرة نحو مصر حتى لا تصبح أراضيها مناطق إقامة ولجوء بل نقطة عبور فقط،وسمحت الأربعاء بعبور نحو 350 مصريا غادروا الخميس نحو وطنهم عبر مطار جربة-جرجيس بجنوب البلاد لكن حرس الحدود التونسي أغلق البوابات أمس الخميس،ودعت تونس الجمعة رعاياها في ليبيا إلى مغادرة هذا البلد في أسرع وقت ممكن،وقالت وزارة الخارجية التونسية في بيان “أمام ما تشهده عدة مدن ليبية من أحداث وتردّ للأوضاع الأمنية، فإن وزارة الشؤون الخارجية تحث كل التونسيين المتواجدين بالتراب الليبي على العودة إلى أرض الوطن في أقرب الآجال الممكنة”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق