السفير البريطاني في ليبيا يغادر البلاد

الرصيفة الأخبارية2 أغسطس 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
السفير البريطاني في ليبيا يغادر البلاد

السفير البريطاني في ليبيا يغادر البلاد
2014-08-02
الرصيفة الأخبارية-أعلن السفير البريطاني في ليبيا الجمعة أنه قرر “بأسف” مغادرة السفارة في طرابلس بسبب المواجهات المستمرة في العاصمة وانعدام الأمن، وقررت السفارة تعليق أنشطتها مؤقتاً اعتباراً من الإثنين ونظمت مغادرة المواطنين البريطانيين،لكن السفير مايكل آرون أكد أنه قرر المغادرة قبل ذلك التاريخ. وكتب على حسابه على موقع تويتر “قررنا بأسف مغادرة ليبيا وتعليق أنشطة السفارة في شكل موقت. سنعود ما إن تسمح الظروف الأمنية بذلك”،وأضاف أن “المعارك بلغت المنطقة التي نقيم فيها في السراج وخطر أن يحاصرنا تبادل إطلاق النار كبير جداً. إنه أمر محزن جداً”،وتابع أنه ينوي إقامة مكتب مؤقت في تونس المجاورة. وأضاف “سنعود. على الرغم من كل شيء لدي ثقة في ليبيا وشعبها الرائع”،ودعت وزارة الخارجية البريطانية الرعايا البريطانيين الموجودين في ليبيا إلى “مغادرتها فوراً” بالرحلات التجارية،وخلفت معارك بين ميليشيات متنازعة حول مطار طرابلس هي الأشد ضراوة منذ نحو ثلاث سنوات في العاصمة الليبية أكثر من مئة قتيل وحوالى 500 جريح منذ 13 يوليو ،بينما سقطت أكبر قاعدة للجيش في بنغازي بيد مجموعات إسلامية متطرفة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق