صحف مغربية : صواريخ ومقاتلات لحماية المغرب من هجمات 11 طائرة ليبيّة

الرصيفة الأخبارية18 أغسطس 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
صحف مغربية : صواريخ ومقاتلات لحماية المغرب من هجمات 11 طائرة ليبيّة

صحف مغربية : صواريخ ومقاتلات لحماية المغرب من هجمات 11 طائرة ليبيّة
2014-08-18
الرصيفة الأخبارية :هسبريس-قالت صحيفة” hespress” المغربية اليوم بأن القوات المسلحة الملكيّة المغربيّة نشرت بطاريات من صواريخها أرض ـ جوّ، وإعلائها فوهات الدّبابات صوب السماء، ووضع مقاتلات أسطول سلاح الجو على استعداد تام، هي إجراءات ليست من المستجدّات المقرونة بالساعات القليلة الماضيَة، بل يعود إلى ما يناهز أسبوعا من الزمن وبعدد من المناطق الاستراتيجيّة والحسّاسة بالمملكة.. وذلك وفق ما كشف عنه مصدر خاص لصحيفة بهسبريس ،ورفع المغرب درجة التأهب العسكري، زيادة على تشديد إجراءات المراقبة الجوية ضمن مجاله، يأتي تحسبا لدخول طائرات بدون تصاريح مرور مسبقا، وذلك بعد الاستيلاء على عدد من الطائرات المدنية من بعض المطارات الليبية، حيث نصب الجيش المغربي منصات لإطلاق صواريخ مضادة للطائرات، وهي من صنف جد متطورة، وفقا لخطّة عسكريَة محكمة لحماية عموم ما يمكن أن يُستهدف بهجمات إرهابية بعد أن نبهت معلومات استخباراتية غربية لاحتمال تفعيل ذلك من قبل متطرفين يضعون عددا من بلدان شمال إفريقيا ضمن لائحة عملياتهم،وفرضت السلطات المغربيّة مجموعة من الإجراءات والبروتوكولات الاحترازيَة على الطائرات التي تستعمل المجال الجوي للبلد، سواء كانت متجهة للهبوط فوق مدرجات مطاراته أو مركبات جوية عابرة في اتجاه دول أخرى.. ويواكب كلّ ذلك بتأهب للقوات العسكريَة من أجل العمل على صدّ أي خطر محدق قد يأتي من العابرين لسماء المغرب والمغاربة دون التوفر على تراخيص، أو الاشتباه في وجود تغييرات لما تم الترخيص به مسبقا،ويدقق المراقبون المغاربة، من العسكريين والمدنيّين، ضمن الإجراءات التي تنص عليها قواعد الطيران الدولي في مثل هذه الحالات، من ضمنها حصول الطائرات الراغبة في المرور عبر المجال الجوي الوطني على خطة طيران وكل التصاريح اللازمة من المسؤولين عن الطيران المدني في المغرب، ولا يمكن لأي طائرة، كيف ما كانت، أن تحلق دون ذلك،ويعمل المغاربة مع عدد من المختصين بدول شمال إفريقيا وجنوب إوروبا لرصد أي خطر قد يأتي من اختلال في استعمال المجال الجوي الدولي، ويبدي كل هؤلاء موافقتهم للتعامل المشترك مع أي طارئ من هذا القبيل فور إشعارهم بوجود اشتباه.
وقال مصدرمغربي، رفض الكشف عن هويته، إن مراقبة حركة الملاحة الجوية في كل من المغرب والجزائر وتونس ومصر، زيادة على إيطاليا وفرنسا وأسبانيا ومالطا واليونان، تركز على رصد كل حركة تقترن بالنقل الجوي في دولة ليبيا، ويتعلق الأمر بتحركات كل الأسطول المقترن بشركات الخطوط الجوية الأفريقية والخطوط الجوية الليبية والشركة الليبية للشحن الجوي، وأضاف أن هناك تخوفا من تحول إحدى رحلات الطيران المدني أو طيران الشحن إلى هجوم إرهابي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق