مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة: التدخل الأجنبي في شؤون ليبيا سيزيد من تدهور الأوضاع

الرصيفة الأخبارية28 أغسطس 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات

مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة: التدخل الأجنبي في شؤون ليبيا سيزيد من تدهور الأوضاع
2014-08-28
الرصيفة الأخبارية:وال -حذر مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة ” فيتالي تشوركين ” من أن اي تدخل دول أجنبية في شؤون ليبيا الذاخلية يأتي بمزيد من التدهور للأوضاع،وقال إن ليبيا دخلت مرحلة “الانهيار الفوضوي” . وقال ” تشوركين ” في تصريح لوكالة أنباء (إيتار- تاس) الروسية اليوم الخميس أن “واقعا جديدا برز اليوم في ليبيا حيث تحولت البلاد إلى ميدان للمنافسة بين دول متغطرسة ليست من جيران ليبيا لكنها تقوم بتسوية حساباتها في الأراضي الليبية”. وأضاف أن “الفرق يكمن في أن بعض هذه الدول تدعم الإسلاميين الأكثر راديكالية والأخرى تدعم اسلاميين أقل تطرفا”. وذكر الدبلوماسي الروسي أن “المناقشة في مجلس الأمن لم تساعد في توضيح ملابسات الضربات الجوية التي تعرضت لها مواقع المسلحين الإسلاميين في ليبيا مؤخرا”. وتابع تشوركين أن “الحكومة الليبية تلتزم الصمت ويكتنف الغموض القضية بشكل عام ..ومن غير الواضح ما إذا طلبت الحكومة الليبية توجيه الضربات الجوية أم لا”. وحذر الدبلوماسي الروسي من أن “هذا الموضوع قد يؤدي إلى زعزعة مواقع الحكومة الليبية التي ما زالت ضعيفة”. وكان المبعوث الأممي إلى ليبيا طارق متري قد حذر الدول الأجنبية من التدخل في ليبيا واعتبر أن “مثل هذه الخطوات لن تؤدي إلا إلى تصعيد الأزمة في البلاد التي تقف على حافة حرب أهلية واسعة النطاق”.وشدد متري على أن “الحوار الشامل بين جميع الأطراف الليبية يمثل المخرج الوحيد من الأزمة”

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق