حشود عسكرية بالزنتان أستعدادًا لمعركة طرابلس

الرصيفة الأخبارية3 سبتمبر 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
حشود عسكرية بالزنتان أستعدادًا لمعركة طرابلس
صورة ارشفية

حشود عسكرية بالزنتان أستعدادًا لمعركة طرابلس
2014-09-03
الرصيفة الأخبارية :سكاي نيوز -أكد قائد أركان سلاح الجو الليبي، العميد ركن صقر الجروشي، الأربعاء، أن القوات الحكومية في صدد شن هجوم على مواقع المجموعات المسلحة في محيط العاصمة طرابلس.
وقال الجروشي في تصريح لــ”سكاي نيوز عربية” إن الجيش الليبي يعمل في الوقت الراهن على حشد قواته في مدينة الزنتان، وذلك لبدء عملية تهدف إلى دحر المسلحين من العاصمة.

إلا أنه أكد أن موعد الهجوم لم يتحدد بعد على الرغم من أن القوات الحكومية باتت أكثر جهوزية بعد “توحيد البندقية” تحت قيادة رئيس أركان الجيش الليبي الجديد عبد الرازق الناظوري، بحسب الجروشي.

وأوضح أن “معركة الكرامة” الهادفة إلى “تطهير ليبيا من الإرهابيين”، على حد قوله، باتت أكثر فعالية تحت القيادة المشتركة للناظوري واللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وتشهد ليبيا منذ أشهر مواجهات بين ميليشيات إسلامية، صنفها البرلمان مجموعات إرهابية، وقوات حفتر التي تحالفت مع الجيش في محاولة لإعادة بسط سيطرة الدولة على كافة أنحاء البلاد.

وعن مجريات المعارك في الأيام الماضية، كشف الجروشي أن القوات الحكومية “كبدت الإرهابيين خسائر فادحة” في مناطق عدة من البلاد، لاسيما في محيط مدينة بنغازي.

وحسب قائد أركان سلاح الجو، فإن المواجهات في محيط قاعدة بنينا الجوية بشرق بنغازي، أسفرت خلال اليومين الماضيين عن مقتل أكثر من 130 عنصرا من الميليشيات المسلحة.

وكشف الجروشي أن الجيش الليبي لم يستلم أسلحة أو أعتدة عسكرية من الخارج، إلا أنه يعول على دعم المجتمع الدولي والدول الحليفة في معركته “ضد الإرهابيين”.

وأكد أن الطيران الحربي يلعب دورا بارزا في سير العملية العسكرية، مشيرا إلى أن قيادة أركان سلاح الجو عمدت إلى “تجديد” مقاتلات من طراز سوخوي وميغ، ومروحيات “م.آي 35”

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق