أبراهيم الدباشي:”بيان صادر عن لجنة العقوبات الخاصة بليبيا”

الرصيفة الأخبارية3 سبتمبر 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
أبراهيم الدباشي:”بيان صادر عن لجنة العقوبات الخاصة بليبيا”

أبراهيم الدباشي:”بيان صادر عن لجنة العقوبات الخاصة بليبيا”
2014-09-03
الرصيفة الأخبارية – نشر مندوب ليبيا لدي الامم المتحدة أبراهيم الدباشي بيأناً صحفياً صادر عن لجنة العقوبات الخاصة بليبيا، وجاء نص البيان الصادر بناريخ 2.9.2014 كما نشر الدباشي :
عقدت لجنة العقوبات المنشأة بمقتضى قرار مجلس الأمن رقم 1970 (2011) حول ليبيا مشاورات بخصوص تنفيذ القرار 2174 (2014).
رحب أعضاء اللجنة بجهود الممثل الخاص للأمين العام السيد برناردينو ليون، والشركاء الدوليين الأخرين، من أجل وقف إطلاق النار، وتسهيل الحوار السياسي، ودعم عمل مجلس النواب والحكومة الليبية في إقامة إطار سياسي شامل، كجزء من عملية الانتقال الديمقراطي.
لاحظ أعضاء اللجنة أن الاحكام الجديدة في الفقرة الرابعة من القرار 2174 (2014) تسمح بعقوبات محددة، بما في ذلك تجميد الأصول وحظر السفر، ضد الأشخاص والكيانات التي تهدد السلم والاستقرار في ليبيا، أو تقوض عملية الانتقال السياسي فيها.
أكد أعضاء اللجنة من جديد إجراءات وضع الأشخاص والكيانات على قائمة العقوبات الذين يتقرر أنهم ينتهكون احكام القرار 1970 (2011) بما في ذلك حظر السلاح.
لاحظ أعضاء اللجنة أيضا التغييرات في حظر السلاح على ليبيا، والتي تنص على أن الاستثناءات التي تبيح تزويد وبيع ونقل الأسلحة والمواد ذات العلاقة، بما في ذلك ذخائرها وقطع غيارها، إلى ليبيا يجب أن تتم الموافقة عليها مسبقا من قبل لجنة العقوبات.
أكد أعضاء اللجنة التزامهم بالنظر في فرض عقوبات ضد الأشخاص والكيانات التي تهدد السلم والاستقرار في ليبيا او تقوض عملية الانتقال السياسي فيها، وفقا للقرار 2174 (2014)، بغض النظر عن انتماءاتهم السياسية.
يدعوا أعضاء اللجنة إلى تقديم أي معلومات تتعلق بالأشخاص أو الكيانات المتورطة في أعمال تهدد السلم والاستقرار في ليبيا، أو تقوض الانتقال السياسي فيها، إلى فريق الخبراء في أقرب وقت ممكن.
أكد أعضاء اللجنة من جديد التزامهم القوي بسيادة واستقلال وسلامة أراضي ليبيا ووحدتها الوطنية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق