الرئيس الأسد: ما يحصل في مصر سقوط لما يسمى الإسلام السياسي

الرصيفة الأخبارية4 يوليو 2013wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 سنوات
الرئيس الأسد: ما يحصل في مصر سقوط لما يسمى الإسلام السياسي

الرئيس الأسد: ما يحصل في مصر سقوط لما يسمى الإسلام السياسي
2013-07-04
صرح الرئيس السوري بشار الأسد في حديث لصحيفة سورية قبل الاعلان عن اطاحة الجيش بمرسي
أن ما يجري في مصر يجسد “السقوط لما يسمى الإسلام السياسي”، في إشارة إلى عزل الجيش المصري
للرئيس محمد مرسي المنتمي إلى جماعة “الإخوان المسلمين” بعد احتجاجات شعبية مطالبة بتنحيه. وقال
: “من يأتي بالدين ليستخدمه في السياسة او لصالح فئة دون اخرى… سيسقط في أي مكان في العالم”.
واضاف الاسد: “لا يمكنك خداع كل الناس كل الوقت، فما بالك بالشعب المصري الذي يحمل حضارة آلاف
السنين وفكراً قومياً عربياً واضحاً”. وتابع “بعد عام كامل تكشفت الصورة للشعب المصري، وساعدهم اداء
الإخوان المسلمين لكشف الأكاذيب التي نطق بها الأخوان في بداية الثورة الشعبية في مصر”، وذلك بحسب
ما نقلت صفحة الرئاسة السورية، والتي ارفقت هذه العبارات بصورة من ميدان التحرير في القاهرة حيث
يتظاهر عشرات الآلاف من معارضي الرئيس المصري.


اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق