سفير ليبيا لدى مصر: نحتاج لمساعدة خارجية لوقف القتال

الرصيفة الأخبارية17 أكتوبر 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
سفير ليبيا لدى مصر: نحتاج لمساعدة خارجية لوقف القتال

سفير ليبيا لدى مصر: نحتاج لمساعدة خارجية لوقف القتال
2014-10-17
الرصيفة الأخبارية:وكالات -قال السفير الليبي لدى مصر، محمد فايز جبريل، إن “التدخل الدولي لحل الأزمة في بلاده لابد منه في الفترة القادمة، وهناك موافقة من مجلس النواب الليبي على ضرورة التدخل الدولي”.
أضاف السفير جبريل في حوار مع جريدة الأخبار المصرية نشر اليوم الجمعة “لابد من الاعتراف بشيء هام أن هناك قتال دائر بين الليبيين، ويسقط بسببه أبرياء دون ذنب والدولة ليس لديها القدرة على وقفه، في وقت نحن نعترف بالمجتمع الدولي، وكيف لنا أن نجد حلاً ونحن لا نملك أن نوقف ذلك بمفردنا، ومن الذي يستطيع أن يفعل ذلك سوى الأمم المتحدة، كما كان في عام 2011، وبدعم من الجامعة العربية والمجتمع الدولي”.

تعاون عسكري
وتابع “لابد أن نتخلى عن العقلية الكلاسيكية، والخوف من الاستعمار، بعد التدخل الدولي أي استعمار هذا بعدما يموت الشعب الليبي بكامله”.

واستطرد “التعاون العسكري مع مصر كان ولايزال وسيبقى، والجيش الليبي تأسس على التراب المصري، و وتربطه علاقات تاريخية مع مصر”.

ونفى السفير أن تكون القاهرة ضربت مواقع المتطرفين في مدينة بنغازي الليبية، حسبما أشارت بعض وكالات الأنباء بصورة خاطئة.

وأشار إلى أن المصريين في ليبيا هم جزء من النسيج الوطني الليبي، لافتاً إلى أن أعداد المصريين الذين غادروا ليبيا لم يتجاوز الـ20 ألفاً من جملة 2 مليون مصري يقيمون هناك.

وذكر أن طرابلس هدفها الأول حالياً وقف القتال والقضاء على الإرهاب، وأن الحكومة الحالية هي حكومة مؤقتة ليس بوسعها أن تعوض المتضررين من الأحداث سواءً مصريين أو ليبيين، وأن إجراءات وزارة القوى العاملة المصرية لحصر المتضررين هي شأن مصري خالص، قد يتم مناقشته فيما بعد وليس الآن.

مصالحة
وأعرب عن دهشته من ظهور مؤيدي (الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي) في وسائل الإعلام في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات الليبية المصرية مزيداً من التنسيق، مشيراً إلى أن هذا يهدف إلى ضرب العلاقات .

وكان رئيس الحكومة المؤقتة الليبية عبدالله الثني زار مصر مطلع الشهر الجاري لبحث سبل التوصل إلى حلول تعيد الأمن والاستقرار لبلاده إضافةً إلى العلاقات الثنائية.

يذكر أن مصر طرحت مبادرة في مؤتمر وزراء خارجية لدول جوار ليبيا الذي عقد في أغسطسالماضي بالقاهرة تهدف إلى تحقيق المصالحة بين الليبيين من خلال الحوار وتنازل جميع الجماعات المسلحة في ليبيا عن السلاح، ودعم دور المؤسسات الشرعية في الدولة وإعادة تكوينها بما فيها الجيش والشرطة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق