مجلس النواب الليبي: يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في الجنوب

الرصيفة الأخبارية22 أكتوبر 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
مجلس النواب الليبي: يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في الجنوب

مجلس النواب الليبي: يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في الجنوب
2014-10-22
الرصيفة الأخبارية :وكالات -استنكر مجلس النواب الليبي المعارك الدائرة في منطقة أوباري بين قبيلتي التبو والطوارق، ودعا في بيان ألقاه رئيسه، المستشار صالح عقيلة، مساء يوم الثلاثاء، من مقره المؤقت بمدينة طبرق بأقصى الشرق الليبي, الفريقين إلى الوقف الفوري للاقتتال، واللجوء إلى الحوار لحل الخلافات.
وأكد البيان، أن هذا الاقتتال “أمر مؤسف ومؤلم لجميع الليبيين، وأن المجلس يستنكر ويدين ما يجري في المنطقة من اقتتال”، ولفت انتباه الطرفين المتقاتلين إلى وجود أطراف خفية تعمل على العبث بالنسيج الاجتماعي الليبي والتفريق بين الأخوة.

من أجل وقف العنف ورأب الصدع
ولفت عقيلة في بيانه إلى أن البرلمان “يؤيد، وبكل قوة، جهود الحكماء والوجهاء من القبائل كافة، بمنطقة الجنوب، في جهودها من أجل وقف العنف ورأب الصدع، والتوصل إلى حل سلمي للخلافات، يوقف نزيف الدم الليبي الغالي”.

وأعلن أن الحكومة الانتقالية، التي يترأسها عبد الله الثني، ستقدم بالتنسيق مع نواب الجنوب والوزارات المختصة، الدعم الكافي من أدوية ومستلزمات طبية، وعلاج للجرحى من الطرفين، والتخفيف من الآثار السيئة لهذه الأحداث المؤسفة على الضحايا.

وكان عقيلة اجتمع، في وقت سابق اليوم الثلاثاء، بمقر مجلس النواب بمدينة طبرق، مع أعضاء المجلس عن منطقة الجنوب الليبي.

وقالت مصادر في المجلس إن الاجتماع استعرض الأوضاع المستجدة بمدينة أوباري على الصعيد الأمني، وبحث سبل تسوية الخلافات الناشئة بين مختلف الأطراف بالمدينة، كما استعرض الأوضاع في المنطقة على مختلف الأصعدة، والعمل على الإسراع باندماج كل الجماعات والتيارات في حوار وطني بنَّاء، والبعد عن القوة والعنف كوسيلة لتسوية الخلافات.

معارك طاحنة
وطبقاً لما أكدته مصادر طبية وأمنية، فقد قتل مساء الاثنين سبعة أشخاص، وأصيب نحو 22 آخرين، في المعارك التي تحمل صبغة طائفية في مدينة أوباري، بين قبائل التبو والطوارق، بينما يتهم الجيش الليبي مجموعات مسلحة من تشاد بدخول الأراضي الليبية، وإشعال التوتر بين قبائل جنوب ليبيا.

واستمرت المواجهات العسكرية بين التبو والطوارق، فيما انقطعت كافة الاتصالات وخدمات شبكة الإنترنت عن مدينة أوباري.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق