الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور تلتقي وفدا عن مكوّن التبو

الرصيفة الأخبارية23 أكتوبر 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور تلتقي وفدا عن مكوّن التبو

الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور تلتقي وفدا عن مكوّن التبو
2014-10-23
الرصيفة الأخبارية – التقى” على الترهوني ” رئيس الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور وأعضاء من الهيئة الدستورية صباح يوم الاربعاء مع وفد من منظمة التسامح لحقوق الإنسان واتحاد مؤسسات المجتمع المدني للتبو ، وذلك في إطار لقاءات الهيئة التأسيسية بكافة شرائح ومكونات الشعب الليبي، وقدم ” الترهوني ” في مستهل اللقاء الشكر لأعضاء الوفد لحضورهم إلى مدينة البيضاء لمقابلة الهيئة وعرض مقترحاتهم ومطالبهم المشروعة ودفاعهم عن حقوقهم المشروعة على لجنة الصياغة ، وقال إن الهيئة وأعضائها دائما متفاعلة مع كافة الآراء وأخذة في الاعتبار كافة مطالب أبناء الوطن وان الهيئة ملزمه بالدفاع عن حقوق كافة أبناء الوطن وخاصة الحقوق المشروعة ، مؤكدا أن الإخوة التبو هم جزاء لا يتجزأ من مكونات المجتمع الليبي ، وأضاف رئيس الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور أن الهيئة تسعى جادة لإخراج دستورا سيلبى كافة مطالب الليبيين، من جهته أكد الأستاذ ” رمضان التويجر ” عضو هيئة الرئاسة أن إخواننا التبو هم جزاء لايتجزأ من مكونات الشعب الليبي وأن الهيئة التأسيسية تسعى بكل إصرار لإخراج دستورا لكل أبناء الوطن الواحد أينما وجدوا وأينما حلو داخل الوطن ، وقال إن الهيئة تتعهد لكافة الليبيين بأنها ستحتفظ بجميع حقوقهم المشروعة وإنها هيئة محايدة وبعيده عن كافة الأمور والتجاذبات السياسية ، مشيرا إلى أن هذا المكان الذي نلتقي فيه أي مقر الهيئة بمدينة البيضاء قد شهد منذ عشرينات القرن الماضي تأسيسا لدولة ليبيا دولة القانون والدستور، وقدم احد أعضاء التبو في كلمة له خلال اللقاء الشكر للهيئة ورئيسها وأعضائها على الاستقبال والاستماع لمطالبهم ، مؤكدا أن التبو هم جزاء لايتجزأ من تركيبة الشعب الليبي، وقال إن الأخوة التبو يطالبون بحقوق مشروعه وهم يشكلون جزاء لايتجزأ من هذا الوطن وهذا المجتمع.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق