الإمارات تحمل فجر ليبيا وأنصار الشريعة مسؤولية تفجير سفارتها في طرابلس

الرصيفة الأخبارية14 نوفمبر 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
الإمارات تحمل فجر ليبيا وأنصار الشريعة مسؤولية تفجير سفارتها في طرابلس

الإمارات تحمل فجر ليبيا وأنصار الشريعة مسؤولية تفجير سفارتها في طرابلس
2014-11-14
الرصيفة الأخبارية – أدان عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية الإماراتي بشدة التفجير الإرهابي الذي استهدف سفارة الامارات في العاصمة الليبية طرابلس والذي جاء نتيجة انفجار سيارة ملغومة بالقرب من السفارة وتسببت بأضرار جسيمة في المبنى دون أن تقع أية إصابات بشرية في السفارة ولكن نتج عنه إصابة ثلاث أشخاص في المنطقة ذاتها.

وقال بن زايد ان هذا التفجير الإرهابي يقتضي من الجميع العمل الحاسم والسريع للقضاء على هذه الممارسات الإرهابية الاجرامية والذي تستنكره المجتمعات الدولية.

وحمل الوزير الجماعات المسلحة والتي تشمل أنصار الشريعة وفجر ليبيا المسؤولية الجنائية والقانونية لهذا العمل الإرهابي.

وأكدالوزير دعم دولة الإمارات كافة الجهود الرامية لدعم الشرعية المتمثلة في مجلس النواب المنتخب والحكومة الليبية الممثلة في رئيسها عبدالله الثني ولمساندة السلطات الليبية في تحقيق تطلعاتها نحو الاستقرار والازدهار متمنيا أن تتلاشى مظاهر العنف والقوة واستعمال السلاح وأن يسود السلام والأمان والاستقرار من أجل مستقبل ليبي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق