الأزمة الليبية: تسيطر على لقاء السيسي ورئيس وزراء الجزائر

الرصيفة الأخبارية14 نوفمبر 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
الأزمة الليبية: تسيطر على لقاء السيسي ورئيس وزراء الجزائر

الأزمة الليبية: تسيطر على لقاء السيسي ورئيس وزراء الجزائر
2014-11-14
الرصيفة الأخبارية -استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، يوم الخميس بمقر رئاسة الجمهورية، رئيس وزراء الجزائر عبد المالك سلال، الذي يقوم بزيارة القاهرة للمشاركة في أعمال اللجنة العليا المشتركة بين البلدين.

وصرَّح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير علاء يوسف، أن رئيس الوزراء الجزائري قام بتسليم رسالة إلى السيسي من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، أكدت عمق العلاقات الأخوية بين البلدين وحرص الجزائر على تعزيز التعاون والتنسيق المشترك مع مصر.
وعلى الصعيد الإقليمي، استأثرت الأوضاع في ليبيا بقدر كبير من اهتمام الجانبين المصري والجزائري، حيث أكد السيسي على أهمية تكثيف التنسيق بين البلدين، وذلك في إطار مجموعة دول جوار ليبيا، التي تتولى مصر فيها الشق السياسي، بينما تضطلع الجزائر بالشق الأمني، وهو الأمر الذي يتيح تكامل الخبرات وتوظيفها للحفاظ على الدولة الليبية ووحدة أراضيها وصون مقدراتها، وذلك من خلال العمل المشترك على تنفيذ بنود مبادرة دول الجوار التي تم إعلانها في 25 أغسطس الماضي بالقاهرة.

وأكد الرئيس المصري على أهمية عامل الوقت بالنسبة للتوصل إلى حل للأزمة الليبية، مشيراً إلى أن التأخير سيؤدي إلى عواقب وخيمة.

ومن جانبه، أكد رئيس الوزراء الجزائري، على التنسيق والتكامل مع مصر في الشأن الليبي، لاسيما في ضوء وحدة الهدف وهو استعادة استقرار الدولة الليبية وتقويتها، وهو الأمر الذي يتطلب وقفاً لإطلاق النار، وكذا منع تدخلات بعض الأطراف الخارجية في الشأن الليبي مما يتسبب في تأجيج الصراع هناك.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق