تحالف القوى الوطنية يكشف عن محاولة للإطاحة بالحكومة المؤقتة

الرصيفة الأخبارية20 نوفمبر 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
تحالف القوى الوطنية يكشف عن محاولة للإطاحة بالحكومة المؤقتة

تحالف القوى الوطنية يكشف عن محاولة للإطاحة بالحكومة المؤقتة
2014-11-20
الرصيفة الاخبارية -كشف تحالف القوى الوطنية في ليبيا الذي يقوده الدكتور محمود جبريل، النقاب عن تسريبات لمعلومات مفادها تحركات البعض لإسقاط الحكومة المؤقتة الحالية التي يترأسها عبد الله الثني.
تماسك البرلمان
وقال التحالف في بيان أصدره ، إنه “رغم اقتناعنا أن أداء هذه الحكومة هو دون المستوى المطلوب إلا أنه يؤكد على ضرورة المحافظة على استقرار الأجهزة الشرعية الحالية حفاظاً على تماسك البرلمان ووحدته في وقت يشكك البعض في شرعيته محاولين إقناع المجتمع الدولي بذلك”.

ولم يوضح البيان هوية الجهات التي اتهمها بمحاولة الإطاحة بحكومة الثني، لكنه اعتبر في المقابل أن وحدة التيار الوطني في مواجهة هجمة قوى التطرف تسمو فوق كل الاعتبارات الآن، داعياً نواب مجلس النواب المنتخب إلى التعاون مع هذه الحكومة ومراقبتها ومتابعتها المتابعة المتواصلة حتي تقوم بالمهام المنوطة بها ليستعيد الوطن وحدته و تبدأ مسيرة بناء الدولة.

مجلس أعلى للجيش
ونفى التحالف في بيان منفصل آخر، محاولة رئيسه الدكتور جبريل إدراج أسماء قادة عملية الكرامة العسكرية التي يشنها الجيش الليبي في بنغازي بشرق البلاد ضد المتطرفين، في لائحة العقوبات الدولية المحتملة التي ستصدرها قريباً الأمم المتحدة.

كما نفى اتهامه أيضاً بعرقلة دعم الجيش ومنع مجلس النواب من إنشاء مجلس أعلى للقوات المسلحة، لافتاً إلى جملة من تصريحات جبريل في هذا الصدد.

ويعتبر تحالف جبريل الذي ينفى اتهامات الإسلاميين له بالعلمانية، أحد أبرز القوى السياسية في ليبيا في مواجهة تنظيم الإخوان المسلمين والجماعات المتشددة المتحالفة معه.

وشغل جبريل في السابق منصب رئيس المكتب التنفيذي للمجلس الوطني الانتقالي (حكومة الثوار) خلال الانتفاضة المسلحة التي دعمها حلف شمال الأطلسي (الناتو) ضد نظام العقيد الراحل معمر القذافى، في شهر فبراير عام 2011.

01

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق