تأجيل محاكمة مسؤولي النظام السابق وغموض حول مصير سيف الإسلام القذافي

الرصيفة الأخبارية30 نوفمبر 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
تأجيل محاكمة مسؤولي النظام السابق وغموض حول مصير سيف الإسلام القذافي

تأجيل محاكمة مسؤولي النظام السابق وغموض حول مصير سيف الإسلام القذافي
2014-11-30
الرصيفة الأخبارية:وكالات – أرجأت محكمة ليبية اليوم الأحد محاكمة عدد من مسؤولي النظام السابق إلى جلسة 14 من ديسمبر المقبل، وسط غموض حول مصير سيف الإسلام القذافي، المعتقل في مدينة الزنتان.
وفي حديث لوكالات أخبارية، قال المحامي بالمحكمة “ناصر بو واجعة”، إن “محكمة استئناف طرابلس (شمال غربي ليبيا)، الجنائية، أجلت اليوم محاكمة عدد من مسؤولي النظام السابق السابق إلى 14 من ديسمب المقبل”.
وأوضح “بو واجعة” أن تأجيل المحاكمة جاء بناء على طلب محاميي الدفاع، ولأسباب أخرى تتعلق بغياب بعض زملائهم من محاميي المتهمين.
وأشار إلى أن سيف الإسلام نجل القذافي ، تغيب عن الجلسة لذات الأسباب السابقة المتعلقة بالجوانب الفنية التي حالت دون ربط الدائرة الفرعية بالزنتان بقاعة المحكمة بطرابلس عبر دائرة تلفزيونية مغلقة (فيديو كونفرانس).
وكانت مصادر قضائية من المحكمة العليا ذكرت في وقت سابق إن الغموض يلف مصير سيف الإسلام القذافي في سجنه بمدينة الزنتان بسبب الحرب الدائرة في الجبل الغربي وعدم قدرة الجهات القضائية على التواصل مع القضاة في مدينة الزنتان.
وأبدت ذات المصادر خوفها بشأن مصير نجل القذافي، مطالبة بسرعة الكشف عن مصيره والأوضاع الموجود بها الآن.
وكانت محكمة استئناف طرابلس أعلنت في الثاني من نوفمبرالجاري تغيب نجل القذافي عن جلسة محاكمته المقررة في ذات اليوم بسبب تعذر التواصل بالجهات القضائية في الزنتان لربط الدائرة المغلقة في قاعة المحكمة في طرابلس.
وإلى جانب سيف القذافي، من أبرز المتهمين في القضية، البغدادي المحمودي رئيس الوزراء، ورئيس المخابرات عبد الله السنوسي، ورئيس جهاز الأمن الخارجي بوزيد دوردة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق