الحكومة الليبية تطلب إيضاحات من الأمم المتحدة حول تصريحات برناردينو ليون في بروكسل

الرصيفة الأخبارية6 ديسمبر 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
الحكومة الليبية تطلب إيضاحات من الأمم المتحدة حول تصريحات برناردينو ليون في بروكسل

الحكومة الليبية تطلب إيضاحات من الأمم المتحدة حول تصريحات برناردينو ليون في بروكسل
2014-12-06
الرصيفة الأخبارية :وكالات -كشف مسؤول حكومي ليبي أن الحكومة الليبية في ليبيا بدأت اتصالات مع بعثة الأمم المتحدة للحصول على إيضاحات رسمية بشأن تصريحات صحفية منسوبة إلى رئيس البعثة مؤخراً وتتضمن المساواة بين وضع البرلمان المنتخب وسلفه المنتهية ولايته، بالإضافة إلى انتقادات للهجمات الجوية التي تشنها قوات الجيش الموالية للسلطات الشرعية على مواقع للمتطرفين في عدة مدن ليبية.

وقال عمر القويري أن البرلمان الليبي المنتخب والحكومة الليبية المؤقتة تابعا باهتمام بالغ تصريحات المبعوث الخاص للأمم المتحدة السيد برنادينو ليون أثناء تواجده خلال اجتماع الاتحاد الأوروبي خلال اليومين الماضيين لمتابعة آخر التطورات الأمنية في ليبيا.

وأوضح القويري أن وسائل الإعلام العربية والعالمية نقلت عن ليون ذهابه إلى وضع البرلمان المنتخب والمؤتمر المنتهية ولايته في ذات الخانة من التقييم وبأن ما يقوم به الجيش الليبي هو عمل غير مجد.

استغراب رسمي
وأضاف القويري الذي يتولى رئاسة الهيئة العامة للثقافة والإعلام، أن “هذا التصريح جاء في الوقت الذي نثمن فيه جهود المبعوث الأممي الحثيثة وأطروحاته المستمدة من روح ميثاق الأمم المتحدة ما حدا بالاتحاد الأوروبي ودول جوار ليبيا وبعض الدول الشقيقة والصديقة إلى احترام إرادة الشعب الليبي وذلك باختيار ممثليه في مجلس النواب ووقوفهم وراء الحكومة المنبثقة عنه ومساندتهم للجيش الوطني الذي يخوض معارك ضارية ضد الإرهاب نيابة عن العالم بأسره.

وتابع “هذا ما دفعنا إلى الاستغراب واستيضاح الأمر من السيد ليون كي لا نفاجأ ببيان من المكتب الإعلامي لبعثة الأمم المتحدة في ليبيا يقول فيه بأن التصريح فُسر على نحو خاطئ.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق