محمد الحجازي: كثفنا ضرباتنا الجوية وسنسيطر على رأس أجدير قريباً

الرصيفة الأخبارية7 ديسمبر 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
محمد الحجازي: كثفنا ضرباتنا الجوية وسنسيطر على رأس أجدير قريباً

محمد الحجازي: كثفنا ضرباتنا الجوية وسنسيطر على رأس أجدير قريباً
2014-12-07
الرصيفة الأخبارية:وكالات -صرح الناطق الرسمى باسم عملية الكرامة فى ليبيا محمد الحجازي، بأن سلاح الجو يكثف ضرباته على كل التجمعات والأماكن التي تستخدمها “الجماعات الإرهابية” في تخزين الأسلحة والذخائر، مشيراً إلى أن معدل الضربات ازداد منذ أسبوع تقريبا من 7 إلى 10 ضربات جوية في اليوم، بغية فتح ممرات ومساحات لتقدم الجيش الليبي.

وتوقع الحجازي – في تصريح له ـ أن معبر رأس جدير سيكون قريبا تحت السيطرة، مؤكداً أن غرفة عمليات المنطقة الغربية هي التي أعطت مهلة الـ 24 ساعة لإخلاء منفذ رأس أجدير البري مع تونس، وأنه لا يوجد رؤية للتمديد إذا لم يتم الإخلاء والتسليم.

وأضاف أن هذه الجماعات (في إشارة لقوات فجر ليبيا) لا يمكن أن تتخلى عن المعبر لأنه يعتبر شريانها الوحيد، وأن وحدات الجيش ستستأنف طلعاتها الجوية للتقدم في اتجاه المعبر.

وأوضح المتحدث أن المناطق المستهدفة هي “مناطق مفتوحة” ولا يوجد بها سكان كثر، وأن غرفة عمليات المنطقة الغربية أعطت فرصة للسكان لمغادرتها منذ بدء العمليات الجوية، متوقعا أن يتم حسم المعركة خلال أيام قلائل.

وفي سياق آخر، أكد الحجازي أن الحياة طبيعية في مدينة بنغازي، وأن 95% من المدينة تقع تحت سيطرة الجيش الوطني، مضيفاً أن ما تبقى هو معركة منطقة الصابري فقط وتحديداً “سوق الحوت”.

وتابع “المنطقة محاصرة من أربعة اتجاهات، وبالسيطرة عليها ستكون بنغازي خالية من الجماعات الإرهابية”، متوقعاً أن يحدث ذلك خلال أيام.

يذكر أن قوات عملية الكرامة التي يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر، أعلنت عن مهلة لمدة 24 ساعة أمام قوات “فجر ليبيا” لتسليم معبر رأس جدير الحدودي مع تونس.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق