“رايتس ووتش” تطالب بوقف عمليات “الإعادة القسرية” لليبيين

الرصيفة الأخبارية7 ديسمبر 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
“رايتس ووتش” تطالب بوقف عمليات “الإعادة القسرية” لليبيين

“رايتس ووتش” تطالب بوقف عمليات “الإعادة القسرية” لليبيين
2014-12-07
الرصيفة الاخبارية:الأناضول- طالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الدولية، يوم الجمعة، كافة الدول بوقف أي عمليات “إعادة قسرية” للمواطنين الليبين، أو من جنسيات أخرى من بلدان العالم الثالث، إلى ليبيا، لما تواجهه من أوضاع خطيرة.

وفي بيان صحفي أصدرته، وقالت المنظمة، “يجب على جميع الدول وقف أي عمليات إعادة قسرية للمواطنين الليبين أو جنسيات أخرى من رعايا بلدان العالم الثالث، إلى ليبيا لأنهم قد يواجهون ضرراً خطيراً في حال إجبارهم على العودة للأراضي الليبية”.

وأضاف البيان أن “الصراعات المسلحة والفوضى التي تشهدها ليبيا قد تدفع إلى العنف العشوائي، وانتهاكات واسعة النطاق لحقوق الإنسان، وعليه فإنه في حال إجبار أي شخص على العودة لأي جزء من الأراضي الليبية، سيعرضه لخطر حقيقي من الضرر الجسيم، وهو الأمر الذي من شأنه أن يندرج تحت اسم الإعادة القسرية بحسب القانون الدولي”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق