تسريبات:صفقة بين الأخوان المسلمون وأمريكا وراء تسليم (عزوز) زعيم القاعدة في ليبيا

الرصيفة الأخبارية8 ديسمبر 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
تسريبات:صفقة بين الأخوان المسلمون وأمريكا وراء تسليم (عزوز) زعيم القاعدة في ليبيا

تسريبات:صفقة بين الأخوان المسلمون وأمريكا وراء تسليم (عزوز) زعيم القاعدة في ليبيا
2014-12-08
الرصيفة الأخبارية -كشفت مصادر استخباراتية وفق ما أورد موقع “افريغايت نيوز” أن القبض على زعيم القاعدة في ليبيا، عبد الباسط عزوز، في الأردن بعد طرده إلى عمان من قبل المخابرات التركية، يأتي في إطار صفقة كبرى، تسعى القيادات الإخوانية الليبية والدولية، لعقدها مع عواصم إقليمية ودولية، لإعادة ترتيب وضعها بعد الهزائم التي تكبدتها، سياسياً وعسكرياً واستراتيجياً.

ونقل الموقع، أن القيادي الإخواني، علي الصلابي عضو اتحاد علماء المسلمين، الواجهة الأخرى للتنظيم الدولي للإخوان المسلمين، وأمير الجماعة الليبية المقاتلة السابق، عبد الحكيم بلحاج، ورئيس حزب الوطن في طرابلس الحالي، بعد أن شغل منصب رئيس المجلس العسكري في العاصمة الليبية، سلما عزوز، بعد ضوء أخضر جزائري، مقابل تسليم 25 مطلوباً ليبياً وجزائرياً تورطوا في تهديد الجزائر.
وحظيت الصفقة الإخوانية حسب المصادر بموافقة أمريكية اشترطت تسلم عضو الجماعة اللّيبية المقاتلة عبد الباسط عزوز، حليف بلحاج السابق، المتهم بقتل السفير الأمريكي في بنغازي.

رشوة الثني
وكشفت المصادرأن الصفقة جرت بعد رفض رئيس الحكومة اللّيبية الشرعية،عبد الله الثني، رشوة على شكل عرضٍ من الإخوان نقله إليه عبد الحكيم بلحاج بمناسبة لقاء جرى في السودان برعاية رئيس الأركان السوداني، وتمثل العرض الذي قدمه بلحاج إلى الثني، في التبروء من عملية الكرامة التي يقودها اللواء خليفة حفتر، مقابل الاحتفاظ بمنصب وزير الدفاع في حكومة التوافق الوطني المنتظرة.

ويذكر أن القبض على بعض قيادات الجماعة الليبية المقاتلة الممثلة للقاعدة، مثل أبو أنس الليبي، وأبو ختالة، جرت في المناطق الخاضعة لسيطرة “فجر ليبيا” و”مجلس شورى ثوار بنغازي”المرتبطين ببلحاج والصلابي.

سوابق
ولا تمثل الصفقة التي يجري بشأنها الحديث مفاجأة جديدة، في تعاطي الإخوان في ليبيا، أو في غيرها مع حلفاء سابقين أو مستقبليين، بما أنهم تورطوا في أكثر من مناسبة في ليبيا مثلاً في صفقات مشابهة مع نظام السابق، خاصة بعد المبادرات التي نظمها سيف الإسلام القذافي، في إطار مع عرف بمشروع المصالحة، والذي دفعت ثمنه عدة شخصيات ومنظمات ليبية تحالفت مع جماعة الإخوان بشقيها، السياسي والعسكري، جماعة الإخوان، والجماعة المقاتلة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق