شروط قبيلة “الزنتان للمشاركة في حوار “غدامس 2″

الرصيفة الأخبارية10 ديسمبر 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
شروط قبيلة “الزنتان للمشاركة في حوار “غدامس 2″

شروط قبيلة “الزنتان للمشاركة في حوار “غدامس 2″
2014-12-10
الرصيفة الأخبارية:خاص –اشترط المجلس البلدي لمدينة “الزنتان” ، 6 شروط للاستجابة لدعوة بعثة الأمم المتحدة للمشاركة في حوار “غدامس 2″ المقرر عقده الأسبوع المقبل.
ورد المجلس علي دعوة برناردينو ليون ، بأن الزنتان تؤكد على قناعتها بإن الازمة الليبية لن تحل في نهاية المطاف الا بحوار هادف قائم على قواعد واسس منطقية و حقيقية تؤدي في النهاية الى استقرار البلاد وترسيخ مسارها الديمقراطي، وفي هذا السياق تبدي الملاحظات التالية: لحضور الحوار وهي:
1- لا حوار الا بالقبول بشرعية البرلمان الليبي و الحكومة المنبثقة عنه وان يتم الحوار تحت رعاية البرلمان و اشراف الامم المتحدة.
2- عدم القبول بمشاركة اي اجسام تشريعية او تنفيذية موازية لمجلس النواب و الحكومة الشرعية.
3- نؤكد لكم ان مشكلة ليبيا ليست سياسية فقط كما تصفونها , وان المشكلة الحقيقية تتمثل في وجود مليشيات سياسية و ايدولوجية و ارهابية مسلحة ترفض تكوين الدولة و مؤسساتها.
4- نرى اهمية الالتزام بمنهجية حوار غدامس في نسخته الاولى بحيث يقتصر الحوار بين البرلمان وبين اعضائه المقاطعين.
5- نستغرب دعوتكم لبعض مكونات الشعب الليبي دون غيرها مما يؤدي الى تعميق الضرر بالنسيج الليبي وتمييز الليبيين بعضهم عن بعض و يرسل رسالة سلبية الى باقي الليبيين.
6- نؤكد على ان هذا الحوار لن يكون له اي نتائج ايجابية او فائدة اذا لم تنسحب كامل المليشيات التابعة لما يسمى (فجر ليبيا) من العاصمة فورا ودون اي شروط, ومحاسبة مرتكبي العدوان و الدمار الذي لحق بالعاصمة و منطقة ورشفانة, وجرائم الخطف و الدمار و التخريب الي لحق بممتلكات الليبيين.

وأكد المجلس البلدي الزنتان في ختام رده علي دعوة ليون علي تجديد حرصه على الحوار الهادف السليم وعلى قناعته بأن مليشيات (فجر ليبيا) لا نية لها في الحوار وانما تريد المراوغة السياسية والتي هذفها كسب بعض الوقت و تهريب المزيد من الاسلحة و المعدات التي تمكنهم من الاستمرار في مخططاتهم بالاستيلاء على السلطة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق