مجلس النواب الليبي يحيل الناطق الرسمي باسمه للتحقيق

الرصيفة الأخبارية11 ديسمبر 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
مجلس النواب الليبي يحيل الناطق الرسمي باسمه للتحقيق

مجلس النواب الليبي يحيل الناطق الرسمي باسمه للتحقيق
2014-12-11
الرصيفة الأخبارية:وكالات -أعلن مجلس النواب الليبي، يوم الأربعاء ،الذي يتخذ من مدينة طبرق مقراً له، عن إحالة أحد أعضائه والناطق الرسمي باسمه فرج بوهاشم، للتحقيق بشأن اتهامات إعلامية، وجهت حديثاً إلى عوض الفيتورى، مدير شئون الرئاسة بالمجلس، الذي يعتبر أعلى سلطة دستورية وتنفيذية في ليبيا.

وأظهر قرار حمل توقيع المستشار صالح عقيلة رئيس المجلس، أن المستشار عقيلة قرر تشكيل لجنة من ثلاث أعضاء بالمجلس، للتحقيق مع بوهاشم، على خلفية تصريحات أدلى بها في مقابلة تلفزيونية، مع قناة محلية الأسبوع الماضي، وتمس عوض الفيتورى مدير مكتب شئون الرئاسة بمجلس النواب.

وخول القرار للجنة الاستماع إلى أقوال من تريد، وحدد أسبوعاً لها للانتهاء من تقرير رسمي، يتضمن نتائج التحقيق، سيعرض لاحقاً على المجلس بشأن هذه الواقعة.

لكن الناطق الرسمي باسم المجلس، طالب في المقابل في رسالة وجهها إلى أعضاء هذه اللجنة الخاصة، التي شكلها المجلس، بوقف الفيتورى عن العمل، إلى حين الانتهاء من التحقيقات.

وأكد بوهاشم في رسالة رسمية، على صحة اتهاماته للفيتورى، وقال “إنه يتحمل المسئولية الكاملة عنها”.

وفى تصريحات صحفية، ذكر الناطق الرسمي باسم البرلمان الليبي ، أن قرار مجلس النواب بشأنه غير واضح، وأضاف: “القرار ليس واضحاً، الرئيس يقول إن التحقيق سيدور حول تصريحات المتحدث، واللجنة تقول التحقيق مع المتحدث”.

وتعتبر هذه هي أول مرة تظهر فيها مثل هذه الخلافات العلنية، بين أعضاء مجلس النواب وكبار موظفيه، على هذا النحو، منذ أن تسلم المجلس السلطة عقب الانتخابات لبرلمانية، التي جرت في شهر يوليو الماضي.

ويتخذ البرلمان من مدينة طبرق، مقراً مؤقتاً له بسبب عجزه عن الانتقال إلى العاصمة طرابلس أو مدينة بنغازي في شرق البلاد، بسبب التدهور العسكري والأمني الراهن هناك.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق