المؤتمر الوطني يبدي استعداده لمواصلة الحوار الوطني برعاية الأمم المتحدة

الرصيفة الأخبارية17 ديسمبر 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
المؤتمر الوطني يبدي استعداده لمواصلة الحوار الوطني برعاية الأمم المتحدة

المؤتمر الوطني يبدي استعداده لمواصلة الحوار الوطني برعاية الأمم المتحدة
2014-12-17
الرصيفة الأخبارية:وكالات -قال المتحدث باسم المؤتمر الوطني العام (المنتهية ولايته)، يوم الثلاثاء، إن المؤتمر الوطني مستعد لمواصلة المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة لإنهاء الصراع في البلاد، إذا تغير مكان عقد الجولات المقبلة، وإذا لبيت طلبات معينة.

وكانت الأمم المتحدة تعتزم عقد جولة ثانية من المحادثات هذا الأسبوع، مع الاطراف في ليبيا، إلا أنه لم يتحدد موعد بعد.

وأفادت الأمم المتحدة أمس أن الحوار واجه تعقيدات، بسبب قتال جديد بين مليشيات مصراتة وقوات حرس المنشأت النفطية.

وقال المتحدث باسم المؤتمر الوطني العام (المنتهية ولايته) عمر حميدان، إن المحادثات يجب أن تجري على أساس أن المؤتمر الوطني العام هو الكيان الشرعي.

وأضاف متحدثاً للصحفيين أن أعضاء المؤتمر الوطني العام سيحضرون المحادثات بوصفهم ممثلين للسلطة التشريعية، مقترحاً أن تجرى الجولة المقبلة في بلدة هون الجنوبية.

وأفاد أيضاً أن القوات التي نفذت هجوماً يوم السبت الماضي، في محاولة للسيطرة على موانئ نفطية شرقية، كانت تتحرك باسم المؤتمر الوطني العام.

ونفذسلاح الجو الليبي ضربات جوية لوقف زحف تلك القوات، وهاجم مواقع في غرب ليبيا بالقرب من الحدود مع تونس.

وأجرت الأمم المتحدة أولى جلسات الحوار في سبتمبر الماضي، في بلدة غدامس الجنوبية، بدعوة مجلس النواب الذي يوجد مقره الآن في طبرق، وأعضاء من مصراتة مرتبطين بملشيات فجر ليبيا، التي قاطعت الجلسات.

وفي الأسبوع الماضي، قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص، برنادينو ليو، إن الجولة المقبلة ستضم أيضاً أعضاء من المؤتمر الوطني العام.

وأعلن حميدان أن المؤتمر الوطني العام يريد تغيير شروط حوار غدامس، وبالتالي تغيير مكان انعقاد الحوار

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق