تسريبات:مجلس النواب الليبي على وشك تعيين حفتر قائداً عاماً للجيش

الرصيفة الأخبارية18 ديسمبر 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
تسريبات:مجلس النواب الليبي على وشك تعيين حفتر قائداً عاماً للجيش

تسريبات:مجلس النواب الليبي على وشك تعيين حفتر قائداً عاماً للجيش
2014-12-18
الرصيفة الاخبارية:وكالات -أفادت مصادر مطلعة بأن مجلس النواب الليبي سيعلن قريباً عن اختيار اللواء خليفة حفتر كقائد عام للقوات المسلحة الليبية وترقيته بشكل استثنائي إلى رتبة الفريق أول.

وقال مسئول ليبي تصريحات صحفية من مقر مجلس النواب المؤقت بمدينة طبرق في شرق ليبيا، إن المجلس على وشك إصدار القرار خلال الأيام القليلة المقبلة، ممهوراً بتوقيع رئيسه المستشار صالح عقيلة باعتباره القائد الأعلى للقوات المسلحة الليبية.

وأوضح أن هناك توافقاً على تعيين حفتر كقائد عام للجيش بين الحكومة الانتقالية التي يترأسها عبد الله الثني والبرلمان المنتخب الذى يعتبر أعلى سلطة دستورية وتشريعية وسياسية في البلاد.

محاولات خارجية
وكشف النقاب عن أن الهدف من القرار هو تعزيز دور الجيش الليبي في مواجهة الجماعات الإرهابية والمتطرفة في ليبيا بالإضافة إلى إنهاء وإحباط أي محاولات بريطانية أو أمريكية لإدراج اسم حفتر على أي قوائم محتملة للجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن الدولي.

وقال الوزير الذي اشترط عدم تعريفه، إنها مسألة ترتيبات فقط قبل أن يصدر القرار بشأن تعين حفتر في منصبه الجديد وترقيته بشكل استثنائي ورسمي.

تاريخ الجنرال
وحفتر من خريجي الأكاديمية العسكرية في بنغازي وتلقى تدريباً في الاتحاد السوفياتي السابق، وكان قد أسر في حرب تشاد ، ثم سافر إلى الولايات المتحدة حيث أقام في شمال ولاية فرجينيا حتى اندلاع الثورة التي دعمها حلف شمال الأطلسي (الناتو) ضد نظام العقيد الراحل معمر القذافى عام 2011.

وكان حفتر أحد ضباط ثورة عام 1969، قبل أسره لاحقاً عندما كان قائداً للجيش الليبي في تشاد،
ولد حفتر في مدينة اجدابيا 1943 ودرس هناك مرحلتي الابتدائية والإعدادية، وانتقل في الثانوية لدرنة ودخل الكلية العسكرية سنة 1964، وتخرج منها عام 1966 حيث عين في كتيبة المدفعية بالمرج، ليبدأ مشواره العسكري الذي توجه بقيادة القوات البرية، وهو متزوج وأب لـ12 ابناً (سبعة أولاد وخمس بنات).

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق