محادثات سرية بين الإدارة الأميركية والأخوان المسلمين لإزاحة حفتر من المشهد الليبي

الرصيفة الأخبارية20 ديسمبر 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
محادثات سرية بين الإدارة الأميركية والأخوان المسلمين لإزاحة حفتر من المشهد الليبي

محادثات سرية بين الإدارة الأميركية والأخوان المسلمين لإزاحة حفتر من المشهد الليبي
2014-12-20
الرصيفة الاخبارية:وكالات -كشفت مصادر في جماعة “الإخوان المسلمين” في ليبيا، عن “محاولات غير مباشرة، تقوم بها الإدارة الأميركية للتواصل مع عدد من القوى السياسية الليبية، الداعمة لمليشيات فجر ليبيا ضد اللواء خليفة حفتر، للتوصل لاتفاق سياسي ينهي الأزمة هناك، ووقف المعارك الدائرة”.

وأوضحت أن “وسطاء دوليين اتصلوا بقيادات من الجماعة الأخوان المسلمين في ليبيا، وبعض قيادات المليشيات التي تتبنّى منحى معتدلاً، لبحث إمكانية الجلوس والتفاوض في شأن التوصل لاتفاق سياسي يرضي جميع الأطراف، ويسمح بتقسيم السلطة على الأطراف الفاعلة هناك”.

وأشارت المصادر، إلى أن “كافة الإشارات والتلميحات من جانب الأخوان المسلمين، أكدت ضرورة خروج حفتر من المعادلة السياسية في ليبيا تماماً، مع التأكيد على حل الأزمة مع كافة الأطراف السياسية، وليست العسكرية”.

ميدانياً، تمكنت مليشيات “فجر ليبيا”، مساء الخميس، من اقتحام قاعدة جوية في أقصى جنوب البلاد، ونقلت وكالة “فرانس برس” عن مسؤول عسكري ليبي قوله، إن “مليشيات الدرع الثالث لمدينة مصراتة، التابعة لفجر ليبيا، اقتحمت قاعدة براك الشاطئ الجوية، جنوب البلاد، بما تحويه من أنواع مختلفة من ذخائر الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، من بينها صواريخ مضادة للدروع والطائرات والأفراد”.

وأفاد شهود عيان بأن قتالاً اندلع شرقي منطقة الجميل ( 120 جنوب غرب العاصمة الليبية)، فيما لا يزال الجيش يخوض منذ أيام حرب استنزاف للمليشيات جنوب منطقة زلطن المحاذية لمنطقة الجميل، التي قال شهود عيان إنها تكاد تخلو من سكانها بسبب اشتداد القتال .

وفي شرق ليبيا يخوض الجيش معارك فيما تبقى من جيوب لجماعات أنصار الشريعة في الصابري وبوعطني وسوق الحوت، وفي قاريونس حيث يتمترس متطرفين بمباني الجامعة . وقد استخدم الجيش المدفعية كما نفذ سلاح الجو عدة غارات على مواقع تلك المجموعات .

وفي وسط البلاد أكد أهالي من مدينة بن جواد أن الطيران لا يزال يغير على مراكز ميليشيات مصراته وأنصار الشريعة بالمنطقة التي أكد الأهالي أنها عادت لتتمترس في المباني العامة بالمنطقة بعد أن عاودت هجومها مساء الخميس وصباح الجمعة باتجاه مواقع النفط شرقاً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق