صحف:مساعي ترقية حفتر تتحول لمعركة سياسية

الرصيفة الأخبارية21 ديسمبر 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
صحف:مساعي ترقية حفتر تتحول لمعركة سياسية

صحف:مساعي ترقية حفتر تتحول لمعركة سياسية
2014-12-21
الرصيفة الاخبارية:الشرق الاوسط -تحولت أمس ترقية متوقعة للواء خليفة حفتر، قائد عملية الكرامة ضد المتطرفين في ليبيا، إلى رتبة فريق أول مع تعيينه في منصب القائد العام للقوات المسلحة الليبية، إلى معركة سياسية غير معلنة بين جهات داخلية وخارجية تسعى لإحباط تمرير القرار عبر مجلس النواب الليبي الذي يتخذ من مدينة طبرق بأقصى شرق البلاد مقرا له.

وعلمت «الشرق الأوسط» أن تعيين حفتر في منصبه الجديد هو الخيار الذي اعتمده رئيس البرلمان المستشار صالح عقيلة بعد استبعاد إمكانية تشكيل مجلس عسكري يترأسه حفتر، فيما قال أعضاء في مجلس النواب إن رئيسه يتعرض لما وصفوه بـ«ضغوط خارجية وداخلية» لإجباره على التراجع عن توقيع قرار بمنح حفتر أعلى منصب عسكري في الجيش الليبي. وبدا أمس أن ثمة اعتراضا من بعض أعضاء المجلس على تمرير القرار، لكن وزيرا في الحكومة الليبية وأحد المقربين من حفتر قال في المقابل إنه واثق من أن «أعضاء المجلس سيوافقون في نهاية المطاف على الوضع الجديد لحفتر داخل المؤسسة العسكرية الليبية».

وامتنع حفتر، الذي تحقق قواته العسكرية إنجازات بطيئة لكن بخطى ثابتة ضد الجماعات المتطرفة في شرق ليبيا، عن التعليق على الجدل الذي يحتدم بشكل غير معلن داخل أروقة مجلس النواب وحكومته التي يترأسها عبد الله الثني، لكنه ظهر مؤخرا وسط المارة في وسط وضواحي بنغازي في إشارة إلى تقدمه العسكري على المتطرفين.

وزعم وزير في حكومة الثني ومقرب من حفتر أن «معظم قادة الجيش يؤيدون تعيينه في منصب القائد العام للجيش لأنه أفضل من يقود العمل العسكري في هذه المرحلة خاصة مع انهيار كل الوساطات المحتملة لإقناع ما يسمى بعملية (فجر ليبيا) والبرلمان السابق وحكومته بالانصياع للشرعية الحقيقية».

وأبدى رئيس الاتحاد الدستوري الليبي محمد بن غلبون اعتراضا على هذا الاتجاه، واعتبر في خطاب مفتوح وجهه للواء حفتر أن ترقيته المرتقبة إلى أعلى رتبة عسكرية في الجيش الليبي بمثابة شبه انقلاب عسكري، محذرا مما وصفه بأطماع حفتر واندفاعه وراء وعود بعض القبائل في البلاد. واعتبر أن خبرة حفتر العسكرية والسياسية لا تمكنّه من فهم ما يجري حوله ولا استيعاب الواقع الذي يخوضه فضلا عن استشراف مخاطر المستقبل.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق