استنفار أمني على الحدود التونسية الليبية

الرصيفة الأخبارية23 ديسمبر 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
استنفار أمني على الحدود التونسية الليبية

استنفار أمني على الحدود التونسية الليبية
2014-12-23
الرصيفة الاخبارية :وكالات -صرح مصدر عسكري تونسي أن الجيش رفع من درجة التأهب على الحدود الليبية الاثنين 22 ديسمبر
، وقام بتكثف الدوريات وعمليات التمشيط مستخدما الطائرات.

يأتي ذلك مع ارتفاع وتيرة المعارك وتواصل القصف من طرف الجيش النظامي وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر لمواقع المجموعات المسلحة بالمناطق الغربية والقريبة من الحدود التونسية، حيث دوت انفجارت قوية سمع صداها في مدينة بنقردان التونسية، فيما تواصل غلق معبري رأس جدير وذهبية وازن.

واشار المسؤول العسكري إلى إمكانية فرار عدد كبير من العائلات الليبية باتجاه الأراضي التونسية عبر الصحراء واجتياز الشريط الحدودي الفاصل بين البلدين بطريقة غير شرعية.

الجزائر ترسل 4 آلاف جندي إلى الحدود الليبية لملاحقة متسللين

وفي وقت سابق نشرت الجزائر الأحد 21 ديسمبر 4 آلاف جندي على حدودها مع ليبيا للتفتيش والتمشيط وملاحقة مجموعات مسلحة تسللت قبل أيام إلى المنطقة.

وقال مصدر أمني إن غاية هذه العملية العسكرية هي ملاحقة مجموعات مسلحة تسللت عبر الحدود قبل أيام، ولا يعرف من أين جاءت كون حدود النيجر قريبة أيضا من المنطقة.

وأشار إلى أن 4 آلاف جندي يشاركون في العملية العسكرية على الحدود بين الجزائر وليبيا جنوب منطقة جانت، بعد ورود تحذير أمني من تسلل مجموعتين مسلحتين عبر الحدود في منطقة المثلث الحدودي بين الجزائر والنيجر وليبيا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق