مفوضية شؤون اللاجئين توزع مواد إغاثة للنازحين في ليبيا

الرصيفة الأخبارية25 ديسمبر 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
مفوضية شؤون اللاجئين توزع مواد إغاثة للنازحين في ليبيا

مفوضية شؤون اللاجئين توزع مواد إغاثة للنازحين في ليبيا
2014-12-25
الرصيفة الأخبارية -قامت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بتوزيع مواد إغاثة أساسية لأكثر من 1500 أسرة نازحة في ليبيا حيث يعيشون في المرافق العامة مثل المدارس والحدائق العامة والمباني المهجورة.

وقال السيد سعدو كول، رئيس بعثة مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في ليبيا إن المفوضية قد تمكنت من استئناف توزيع مواد الإغاثة الأساسية من مستودعاتها على الرغم من استمرار تقلب الأوضاع الأمنية.

وأشار كول إلى وجود حاجة للمساعدات أيضا في الشرق والجنوب حيث إمكانية الوصول مقيدة بصورة كبيرة.

وسيتم توزيع مواد الإغاثة عبر شريك المفوضية، الفيلق الطبي الدولي على الأسر من التاورغاء الذين يعيشون في أربعة مخيمات للنازحين في منطقة طرابلس وككلة وترهونة وغريان.

وقال اسماعيل ولد الشيخ أحمد، نائب الممثل الخاص للأمين العام في ليبيا، إن فريق الشؤون الإنسانية في ليبيا يقدم المساعدات ويبذل قصارى جهده في ظل هذه الظروف للتخفيف من معاناة أولئك المتضررين من المواجهات المسلحة.

وتعمل المفوضية جنبا إلى جنب مع الشركاء في الفيلق الطبي الدولي ومنظمات وطنية غير حكومية أخرى بغية تقديم مساعدات إنسانية إلى النازحين.

ولا تزال الحالة الأمنية تتدهور بسرعة في ليبيا وتتسبب في نزوح وإعادة نزوح أعداد كبيرة من الأشخاص، لا سيما في الأطراف الغربية لمدينة طرابلس وفي مدينة بنغازي في الشرق ومنطقة أوباري في الجنوب.

وأشارت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى أن تجدد القتال قد أدى إلى زيادة عمق الاحتياجات الإنسانية للنازحين داخليا والمجتمعات المضيفة.

وأدت المعارك العنيفة في ليبيا إلى نزوح ما يقدر بنحو 400 ألف شخص. وتواجه عملية تقييم احتياجاتهم تحديات جمة، خاصة في بنغازي وأوباري.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق