مقالات:كفانا… من قهر وتعذيب لهذا الشعب المظلوم …عبر التاريخ،،،

الرصيفة الأخبارية26 ديسمبر 2014wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 سنوات
مقالات:كفانا… من قهر وتعذيب لهذا الشعب المظلوم …عبر التاريخ،،،


2014-12-26
بقلم:عمر الدلال
من حكم التخلف التركى,الى حكم الفاشيست الايطالى
الى العازة والاغاثة الدولية بعد الاستقلال,الى التضحية الى درجة الحصار, من اجل التحرر العالمى بعد الجماهيرية , الى الغرق فى الدماء والتكفير,وفرض المشاركة بنشر الدين الاممى الجديد,”داعش”بعد فبراير.

اليوم اشتد المى واختناقى,وانا اشاهد هذا الشعب المخدوع,يسأل بلهفة عن”مسودة”الدستور,فهوا يبنى عليه امالا عريضة ,وله الحق فى ذلك , فمعظمه لايعلم بان ,الجرائم والظلم والفساد ,يحدث حتى فى ظل الدساتير ,وان صياغة الدساتير والاستفتاء عليها يحتاج الى ظروف مواتية ,ووقت مناسب.من ناحية اخرى.وربما يخفى علية ,ان رئيس واعضاء الهيئة ,رغم كفاءتهم وواسع معرفة كثير منهم ,الا ان ظروفهم النفسية والانسانية,لاتختلف كثيراعن حالة قضاة الدائرة الدستورية بالمحكمة العليا,ولا حالة كاتب ينشر مقالا بصحيفة اوبيانا امام اذاعة او مظاهره من داخل ليبيا.

اسمحوا لى ان اشرح لكم تجربتى مع اطلاعى على “مقترح الدستور”على النت, ولكم ان تتفقوا معى اوتختلفوا ,انا فى العادة اقرأ كتابا دسما كاملا فى ليلة واحدة ,اذا اعجبنى.ولكنى هذه الليلة ,لم اتمكن من قراءة اكثر من الفصل الاول من الباب الاول عن: شكل الدولة ومقوماتها الاساسية.وتركت “المقترح” منزعجا,على اساس,المثل الشعبى “ان الربيع من فم الباب يبان”
وخاصة ان هذا الباب اهم ابواب الدستور,
فالصياغة كما ظهرت لى,ركيكة وضعيفة وغير واضحة ولادستورية و”لاجامعة ولامانعة”وموجهة بشكل حاد لرضى فئه معينة,وتجنب غضب فئة اخرى,وفى الوقت نفسة الكاتب غير مقتنع اوغير فاهم لما يكتب.
وهذا مثال ,اضعه امامكم ,من مواد هذا الباب:
المادة(7)
الهوية
“ليبيا,دولة اسلامية.جزء من المغرب العربى الكبير, وقسم من افريقيا.تقوم على ثوابت جامعة ومتنوعة, تعتز بكل مكوناتها الاجتماعية والثقافية المتمثلة فى العرب والامازيغ والطوارق والتبو وعيرهم,وتضع الوسائل الكفيلة للمحافظة على ذلك.” (انتهت).

والى من يرغب الاطلاع على نماذج مواد دستورية, “جامعة مانعة”واثقة مم تريد.هذه مواد من الدستور التونسى الحديث,فانا اقيمه كافضل الدساتير العربية.رغم بعض التحفظات.
الفصل الاول:
المادة1 “تونس دولة حرة مستقلة,ذات سيادة,الاسلام دينها.والعربية لغتها,والجمهورية نظامها.”
المادة2 “تونس دولة مدنية,تقوم على المواطنة, وارادة الشعب,وعلوية القانون.”
المادة3″الشعب هو صاحب السيادة ومصدر السلطات ,يمارسها بواسطة ممثليه المنتخبين او عبر الاستفتاء”
المادة6 الدولة راعية للدين,كافلة لحرية المعتقد والضمير وممارسة الشعائر الدينية.ضامنة لحياد المساجد ودور العبادة عن التوظيف الحزبى.تلتزم الدولة بنشر قيم الاعتدال والتسامح وبحماية المقدسات ومنع النيل منها,كماتلتزم بمنع التكفير والتحريض على الكراهية والعنف وبالتصدى لها.
المادة14 تلتزم الدولة بدعم اللامركزية واعتمادها بكامل التراب الوطنى فى اطار وحدة الدولة.
هذا للعلم….والى اللقاء ان شاء الله
عمر الدلال 25/12/2014
omdallal@gmail.com

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق