بعد وصول عقيلة .. حفتر يصل القاهرة خلال ساعات

الرصيفة الأخبارية31 مايو 2020wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد
بعد وصول عقيلة .. حفتر يصل القاهرة خلال ساعات
خليفة حفتر وعقيلة صالح

أكد مصدر دبلوماسي ليبي رفيع المستوي أن مصر تدفع بقوة نحو تفعيل الحل السياسي في ليبيا، ووقف حد للتدخلات الخارجية في الشأن الداخلي الليبي، خصوصا التدخل العسكري التركي ونقل مرتزقة سوريين إلى البلاد.

وتوقع المصدر في تصريحات لصحيفة “الاتحاد” الإماراتية، زيارة مرتقبة لقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر إلى مصر خلال الساعات القليلة المقبلة للتشاور حول تطورات الأوضاع الراهنة في البلاد، موضحا أن القاهرة تخشى أن تتحول ليبيا لساحة صراع عسكري طويل المدى يؤثر على أمن واستقرار البلاد ويؤثر على دول الجوار الليبي.

ولفت إلى تحركات تجريها القاهرة داخل أروقة الجامعة العربية لوقف التدخل العسكري التركي في الشأن الليبي، مؤكداً أن بعثة مصر لدى الجامعة تتشاور مع الدول الأعضاء حول الجرائم التركية ومحاولة استنساخ المشهد السوري داخل الأراضي الليبية.

ووصل رئيس مجلس النواب، عقيلة صالح، إلى القاهرة، في ساعة متأخرة من مساء الجمعة الماضية، للقاء عدد من المسؤولين المصريين، لبحث الأزمة الليبية والتباحث بشأن المبادرة السياسية التي أطلقها بدعم روسي.

وقالت مصادر مصرية إن الزيارة جاءت بناء على دعوة مصرية، حيث من المقرر أن يلتقي خلالها رئيس المخابرات العامة اللواء عباس كامل، بالإضافة إلى عدد من المسؤولين الليبيين هناك .

ومن جهته، أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال اتصال هاتفي أمس مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، موقف بلاده الاستراتيجي الثابت تجاه الأزمة الليبية والمتمثل في استعادة أركان ومؤسسات الدولة الوطنية الليبية، وإنهاء فوضى انتشار الجماعات الإجرامية والميليشيات الإرهابية.

وأشار إلى ضرورة منح الأولوية القصوى لمكافحة الإرهاب وتحقيق الاستقرار والأمن، ووضع حد لحجم التدخلات الخارجية غير المشروعة في الشأن الليبي التي من شأنها استمرار تفاقم الوضع الحالي الذي يشكل تهديدا لأمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط والبحر المتوسط بأسرها.

ووفقا لبيان الرئاسة المصرية، توافق الرئيسان بشأن ضرورة تكثيف التنسيق في هذا الصدد في الفترة المقبلة، مع تأكيد الحرص الكامل على إنهاء الأزمة الليبية عبر التوصل لحل سياسي يمهد الطريق لعودة الأمن والاستقرار في ليبيا، من خلال دعم المساعي الأممية ذات الصلة، وتنفيذ مخرجات عملية برلين، إلى جانب رفض أي تدخل خارجي في هذا الخصوص.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق