الحكم بالسجن 20 عاماً لأجانب أداروا سجناً سرياً في ليبيا

الرصيفة الأخبارية1 يونيو 2020wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد
الحكم بالسجن 20 عاماً لأجانب أداروا سجناً سرياً في ليبيا
اسامة الليبي من الزاوية احد قادة عصابات تهريب البشر والمطلوبين للقضاء الدولي

أصدرت محكمة ميسينا في جزيرة صقلية الإيطالية حكما بسجن 3 أجانب مدة 20 عاماً على خلفية ارتباطهم بجرائم إتجار بالبشر واختطاف وتهريب وتعذيب مهاجرين غير شرعيين في ليبيا.

لمحكومون هم المدعو محمد كوندي الملقب بـ”سواريز” ويحمل الجنسية الغينية ويبلغ من العمر 27 سنة، والمدعو حميدة أحمد، مصري الجنسية وهو بعمر الـ26 سنة، إضافة إلى المدعو محمود أشويا، وهو مصري الجنسية أيضاً ويبلغ 24 عاما.

وقام المتهمون الثلاثة بإدارة سجن سري يتبع جهات وصفتها المحكمة بالـ”إجرامية” في مدينة الزاوية، وأشرفوا على عمليات استقطاب اللاجئين المستعدين للمغادرة إلى إيطاليا واحتجازهم بالقوة ومن ثم مقايضتهم بإطلاق سراحهم مقابل دفع فدية، بحسب ما خلصت إليه التحقيقات.

وأشارت المحكمة إلى أن المهاجرين الذين وقعوا بين يدي المتهمين الثلاثة قالوا إنهم تعرضوا للتعذيب والضرب، ورؤوا زملائهم السجناء يموتون أمام أعينهم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق