نافو: العملة المطبوعة في روسيا قانونية و الكبير يطبع عملات مزورة في بريطانيا

الرصيفة الأخبارية1 يونيو 2020wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 أشهر
نافو: العملة المطبوعة في روسيا قانونية و الكبير يطبع عملات مزورة في بريطانيا
عدنان نافو

أكد الخبير المصرفي عدنان نافو، الإثنين، أن قرار مصرف ليبيا المركزي البيضاء، بطباعة العملة الليبية في روسيا، مكتمل الجوانب القانونية، موضحا أن المجلس أقره فى جلسة صحيحة بحضور 4 من أعضاء المجلس المكون من 6 أعضاء فى جلسة مكتملة النصاب.

وأوضح  نافو فى تدوينة له عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن ما يطبعه الصديق الكبير  فى بريطانيا من عملات غير مكتمل الإجراءات القانونية، مشيرا إلى أن مجلس الإدارة لم يوافق عليه، كما أن توقيعه على العملة غير قانوني لخروجه رسميا وقانونيا عن المنصب.

وأشار نافو إلى أن هذا أمر فني مصرفي صرف ليس له علاقة بالمماحكات السياسية القائمة وتدخل حكومة مالطة في الشأن اليبي الداخلي غير سوي ومن يرضي به غير مدرك للقانون الليبي وتشريعاته النافذة، موضحا أن هذه العملة ليست روسية بل أنها عملت ليبية بالدينار الليبي مكتملة الجوانب القانونية وتم إضافتها وتسجيلها كعملة ليبية صادرة وفق إجراءات صحيحة.

ويذكر أن السلطات المالطية صادرت شحنة من الأوراق النقدية المطبوعة بمطابع شركة “جوزناك” الروسية بقيمة 1.45 مليار دينار (1.1 مليار دولار)، واثنت الخارجية الأمريكية على هذا الإجراء، مما دعا مجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي، لأصدر بياناً رداً على  الخارجية الامريكية، أبدى  فيه استغرابه من إصرار البيان الأمريكي على إضفاء حالة الشرعية على المصرف المركزي بطرابلس دون غيره، متجاهلا ان إدارة الأزمة تكمن في الصلاحيات والمسؤوليات وليست في مركزية المكان، مما استوجب معه التأكيد على أن جميع الإجراءات قانونية وفي حدود الصلاحيات المخولة لمجلس إدارة المصرف المركزي البيضاء.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق