حفتر يصل القاهرة لإجراء مباحثات حول تطورات الأوضاع فى ليبيا

حفتر يصل القاهرة للقاء عدد من المسؤولين المصريين

الرصيفة الأخبارية3 يونيو 2020wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 أشهر
حفتر يصل القاهرة لإجراء مباحثات حول تطورات الأوضاع فى ليبيا
خليفة حفتر وعبد الفتاح السيسي - صورة أرشيفية

أفادت مصادر مطلعة أن القائد العام للجيش  الليبي، المشير خليفة حفتر، وصل اليوم الأربعاء، إلى القاهرة للقاء عدد من المسئولين المصريين للتنسيق والتشاور حول تطورات الأوضاع الراهنة في ليبيا.

وأكدت المصادر، أن أبرز الملفات التي من المتوقع أن يناقشها المشير حفتر مع المسئولين المصريين هي؛ التدخلات العسكرية التركية في الشأن الليبي، وملف مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية وتأمين الحدود.

ولفتت المصادر، إلى أن المشير حفتر سيتشاور مع المسئولين المصريين حول استئناف المحادثات بين الأطراف الليبية فى صيغة (5+5)، مشيرا إلى أن القيادة العامة منفتحة على الحوار بشكل كامل شريطة وقف التدخلات الخارجية.

وكان المتحدث باسم الجيش الليبي، اللواء أحمد  المسماري،  قد أشار في تصريحات صحفية، إلى أن تركيا دفعت بأسلحة متطورة إلى الميليشيات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق لدعمها فى مواجهة الجيش الوطنى الليبى، مؤكدا أن أنقرة دعمت الوفاق بطائرات تركية مسيرة لعرقلة تقدمات الوحدات العسكرية للقوات المسلحة الليبية.

ولفت المسماري إلى رفض القيادة العامة للجيش الليبي الإضرار بأمن واستقرار أي دولة من دول الجوار الليبي، مؤكدا أن ذلك كان سببا في رفض الاتفاقات الموقعة بين رئيس حكومة الوفاق فائز السراج والرئيس التركى رجب طيب أردوغان.

وعن إمكانية تجميد العمليات العسكرية فى ظل تفعيل الحوار العسكرى فى جنيف، رجح “المسماري” أن تفشل كافة جولات العسكريين في جنيف، موضحًا أن أنجح الاجتماعات للعسكريين الليبيين كانت في مصر وتم معالجة العديد من المشكلات، متهما حكومة الوفاق بإفشال اجتماعات العسكريين الليبيين في القاهرة بسبب تمسك “السراج” بمنصب القائد الأعلى للجيش الليبي.

وأكد المسماري أن القيادة العامة للجيش الليبي تشترط حل الميليشيات وإخراج المرتزقة السوريين والمستشاريين الأتراك من الأراضي الليبية.

 وأوضح المسماري أنه من خلال التحقيقات اكتشفنا أن هناك ثلاث فئات سورية تقاتل فى ليبيا، مؤكدا أن القوات المسلحة الليبية رصدت انتقال عناصر من جبهة النصرة الإرهابية وحراس الدين وعناصر من جماعة الإخوان.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق