قضية تهريب النفط الليبي أمام القضاء السويسري

الرصيفة الأخبارية3 يونيو 2020wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 أشهر
قضية تهريب النفط الليبي أمام القضاء السويسري
المدعي العام السويسري ميكائيل لاوبر

قدّمت منظمة  ترايل إنترناشيونال السويسرية غير الحكومية، شكوى إلى مكتب المدعي العام السويسري، ضد شركة كولمار بدعوى أنها عملت على تهريب النفط الليبي.

وتتهم المنظمة، شركة “كولمار” بتهريب النفط الليبي بين عامي 2014 و2015، إضافة إلى تواطؤها في الجرائم المتعلقة بشراء النفط المهرب من ليبيا، وفق ما أفاد المدير التنفيذي لـ”ترايل إنترناشيونال”.

وفقا للتحقيقات، فقد اشترت “كولمار” أكثر من 50000 طن من البنزين من ليبيا، وتمت العملية بمساعدة جماعات مسلحة في غرب ليبيا وسلسلة من الوسطاء، وتم نقلها وتخزينها في مالطا.

وتقول المنظمة في الدعوى، إنه اذا قامت شركة- عن علم- بشراء مواد خام مسروقة من دولة في حالة حرب، فيمكن إدانتها بالتواطؤ في النهب، معتبرة ذلك “جريمة حرب” بموجب القانون الدولي والقانون الجنائي السويسري.

وكانت كولمار ، استأجرت مستودعين تحت الأرض في مالطا لتخزين الشحنات المهربة، وقالت المصادر إن الوقود المهرب تم نقله بشاحنة من مدينة الزاوية غربي طرابلس بمساعدة الليبي “فهمي بن خليفة”، وبعدها تم تحميلها على متن جرافات وتفريغها في نواقل متجهة إلى مالطا.

وتؤكد السلطات السويسرية تورط شركة “كولمار” في هذه القضية وعلاقتها بالمهربين الإيطاليين والمالطيين والليبيين، ويتم التصرف بجزء من النفط المهرب ثم بيعه في أوروبا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق