الفوضى تعم ترهونة.. مليشيات السراج والمرتزقة يسرقون الممتلكات

الرصيفة الأخبارية6 يونيو 2020wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد
الفوضى تعم ترهونة.. مليشيات السراج والمرتزقة يسرقون الممتلكات
عمليات السرقة والنهب من ثبل مليشيات السراج بمدينة ترهونة

سادت حالة من الفوضى مدينة ترهونة ،عقب اقتحامها من قبل المليشيات المسلحة التابعة لفائز السراج والمرتزقة السوريين الموالين لتركيا.

ومارست الميليشيات المسلحة أعمال انتقامية ضد أهالي ترهونة، حيث اعتدت على المنازل والمحال التجارية، وسرقة الممتلكات الخاصة بسكان المدينة.

ووثّق فيديو عمليات نهب وسرقة المحال التجارية ‏ومنازل الأهالي فى ترهونة، من قبل مليشيات الوفاق والمرتزقة السوريين ‏مدعومين بمدرعات تركية.

وقال شهود عيان ، إن الصيدليات لم تسلم من أذى المليشيات المسلحة، لافتين إلى أنهم أشاعوا الفوضى في ترهونة بسياراتهم وأسلحتهم وأرهبوا السكان بأصوات الرصاص الذي أطلقوه في الهواء.


وقال الشهود إن المليشيات اقتهمت منازل المواطنين النازحين إلى المدن الليبية الأخرى، وفتشوا منازل المسؤولين في البلدية وكذا منازل عناصر الجيش الوطني الليبي، ومن ثم فككوا ما طالته أيديهم ونقلوها إلى سياراتهم من بينها “غسالات”، وسط أصوات “التكبير والتهليل”.

وأشار الشهود إلى أن المئات من العائلات في ترهونة نزحوا خلال الأيام الماضية باتجاه مدن بني وليد و إجدابيا وبنغازي خوفا من بطش ميليشيات الوفاق والمرتزقة السوريين، وتكرار ما حدث في مدن الغربي الليبي صرمان وصبراتة.

وفي نفس السياق، وثقت قناة الجزيرة القطرية لحظة سرقة مسلحين تابعين للوفاق لإحدى ممتلكات أهالي ترهونة في وضح النهار.

 الجزيرة القطرية توثق عمليات السرقة للمليشيات المسلحة في ترهونة - الرصيفة الاخبارية
قناة الجزيرة القطرية توثق عمليات السرقة للمليشيات المسلحة في ترهونة

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة لأعمال تخريب قامت بها مليشيات الوفاق، ومن بينها الاعتداء على لافتات شوارع المدينة، ومنا بينها كتابة “ترهونة عثمانية” على إحدى اللافتات، وصورة لعناصر من المليشيات وهم يتباهون بقتل أسد داخل منزل بالمدينة.

102670718 256366232371152 8292033406115496032 o - الرصيفة الاخبارية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق