المسماري: جرائم ضد الإنسانية ترتكب بغطاء تركي ونطالب بالتحقيق في مقابر ترهونة

الرصيفة الأخبارية14 يونيو 2020wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد
المسماري: جرائم ضد الإنسانية ترتكب بغطاء تركي ونطالب بالتحقيق في مقابر ترهونة
احمد المسماري

قال الناطق باسم الجيش الليبي أحمد المسماري، إن تركيا ترتكب جرائم ضد الإنسانية في ليبيا داعيا إلى محاكمة أردوغان على الجرائم التي تركبها قواته في ليبيا.

وأضاف المسماري أن “أردوغان يحاول لملمة الموقف بالزج بقوات وأسلحة تركية أخرى”، وهو “يطمع ويحلم بالسيطرة على منطقة الهلال النفطي والموانئ النفطية”، مشيرا إلى أن المرحلة القادمة ستكون حاسمة في المنطقة.

وفي تعليقه على التدخلات التركية، أكد الناطق باسم الجيش وجود سبع بارجات قبالة سواحل ليبيا ما يعني أن أردوغان يسعى إلى النزول بكل ثقله في المعركة.

كما علّق المسماري على الانتهاكات والمقابر في ترهونة والتي أثارت الرأي العام المحلي والدولي، قائلا إنه “معروف من ارتكبها ومن يرتكبها وهي من عقيدة الدواعش والمليشيات الإرهابية، مذكرا بأن زرع الألغام والتفخيخ والتنكيل بالمدنيين واستهدافهم هي من أخلاق المليشيات والإرهابيين وهي أمور شاهدها الجيش الليبي لدى تحرير شرق وجنوبي البلاد في أماكن كانت تسيطر عليها هذه العناصر”. 

وعرج المسماري على سير المعارك بالقول إن “الموقف العسكري يسير حسب الخطط الموضوعة من القيادة العامة وأن هناك خطة لكل مرحلة.، مشيرا |إلى أن الميليشيات المتطرفة تعاني كثيرا الآن وتسجل خسائر كبيرة جدا في الأفراد والمعدات”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق