رصد آليات عسكرية تحمل مرتزقة سوريين تدخل للجنوب الليبي

الرصيفة الأخبارية15 يونيو 2020wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أسابيع
رصد آليات عسكرية تحمل مرتزقة سوريين تدخل للجنوب الليبي
مقاتلون سوريون موالون لتركيا -أرشيفية

كشفت مصادر أمنية بجنوب ليبيا عن دخول آليات عسكرية، تحمل مرتزقة سوريين، وعناصر إرهابية موالية لتركيا، إلى منطقة أبو قدقود بالجنوب الليبي ، للقتال ضمن ميليشيات حكومة الوفاق .

وكشفت المصادر تسلل عدد من إرهابيي تنظيم داعش، والمرتزقة السوريين من غربي ليبيا إلى منطقة “أبو قدقود”، قرب برقن الشاطيء.

وبيّنت المصادر، أن أكثر من ثلاثين آلية عسكرية، تحمل مرتزقة سوريين وعناصر إرهابية موالية لتركيا، دخلت هذه المنطقة، من الطريق الصحراوي الرابط بين الزنتان بالجبل الغربي، ومنطقة برقن الشاطيء، الواقعة في الجنوب الغربي.

وحول آلية قدوم المرتزقة إلى الجنوب، أشارت المصادر إلى أنهم نسقوا مع أحد سكان المنطقة، ويُدعى محمد المهدي، والمنتمي لتنظيم داعش الإرهابي، موضحة أنه مختفي من قرية برقن منذ عام 2013م، إلا أنه عاد للظهور مؤخرًا.

ودأبت تركيا على إرسال الأسلحة والمرتزقة السوريين إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق في حربها ضد قوات الجيش الوطني التي تسعى لتحرير طرابلس من المليشيات والجماعات الإرهابية المسيطرة عليها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق