اوغلو: إن لم ينسحب الروس من سرت سنقوم بعمل عسكري يجبرهم على الإسحاب

الرصيفة الأخبارية15 يونيو 2020wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 أشهر
اوغلو: إن لم ينسحب الروس من سرت سنقوم بعمل عسكري يجبرهم على الإسحاب
يوسف كاتب أوغلو

قال السياسي التركي المقرب من حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم يوسف كاتب اوغلو إن التواصل بين الخارجية التركية والروسية مستمر بالتنسيق في كيفية ترتيب الآليات في الملفات العالقة ومنها الملف السوري والليبي.

اوغلو توقع خلال تصريح أذيع على قناة “التناصح” امس الأحد وتابعته صحيفة المرصد أنه من أجل أن يكون هناك تحقيق أمثل للإجتماعات تم الإكتفاء أن يكون التحضير على مستوى مساعدي وزير الخارجية وليس وزير الخارجية بشكل مباشر من أجل إنهاء التحضيرات اللازمة ومن ثم بعد ذلك عقد هناك إجتماع ربما الأسبوع القادم بين وزير الخارجية التركي والروسي.

وأضاف :” لم يتم التحديد بشكل قطعي إلى متى سيتم تأجيل الإجتماع لكن أتوقع أنه لن يطول وربما سنتكلم عن إجتماع مرتقب الأسبوع القادم وأتوقع أنه في ظل هذه الفترة والظروف لا تغيير سيطرأ على إتباع السياسية التركية في الملف الليبي.

وأضاف تركيا تضغط بقوة على روسيا بحيث تأخذ موقف داعم ومساند للشرعية في ليبيا وأتوقع أنها ستعطي ثمارها خاصة أن هناك حذر تركي من عملية تحرير سرت بسبب أن الكثير من المرتزقة الروس الفاغنر هم يحتمون بالأماكن المدنية وهذا ما يؤخر عملية إقتحام وتحرير سرت بالتالي الديبلوماسية والسياسة التركية الآن تباشر وتضغط بقوة على أن يكون هناك تفاهمات من أجل إنسحاب الفاغنر من الأماكن المدنية بالإضافة لتفعيل الدور السياسي لدعم الشرعية في ليبيا”.

أما عن إحتمالية نجاح تركيا بالتوصل لتسوية سياسية مع روسيا حول إنسحاب الروس من ليبيا رأى أن تركيا نجحت في هذه المرحلة بداية وهي إنسحاب الفاغنر بسبب الضغط التركي وما وصفه بـ”بسالة الجيش الشرعي” وفقاً لقوله.

وبيّن أنه على روسيا أن تستمر و تمشي في المسار الصحيح أما إذا ما عاندت ولم تتجاوب عصابات الفاغنر فيما يجب عمله من إنسحاب و تسليم الأراضي لأصحابها الشرعيين سيؤدي لتأزم الوضع ولن يكون هناك تراجع.

واختتم حديثه قائلا في هذا السياق :” إما أن تكون قوي على الطاولة أو أن تكون قوي على الأرض، إن لم يكن هناك تجاوب سيكون هناك عمل عسكري سيجبر هؤلاء على ان ينسحبوا رغماً عن أنفهم”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق