فرج اخليل … يكشف حقيقة التصادم بين مليشيات مصراتة ومليشيا أغنيوة الككلي

الرصيفة الأخبارية15 يونيو 2020wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أسابيع
فرج اخليل … يكشف حقيقة التصادم بين مليشيات مصراتة ومليشيا أغنيوة الككلي
فرج مصطفى اخليل

شكك عدد كبير في مصداقية الأخبار التي تم تداولها اليومين الماضيين عن عودة وتجدد التصدعات والخلافات بين المليشيات في العاصمة طرابلس التي دأبت منذ 2011 على الاشتباك فيما بينها والدخول في معارك توقف الحياة في المدينة.

وكشف الضابط من مدينة مصراتة الذي يصف نفسه بأنه آمر سلاح المدفعية في جحفل ثوار مصراتة فرج اخليل عما قال إنها “بعض الحقائق” التي يجب أن تقال، مطالبًا ممن أسماهم “جماعة الفتنة ومش وقتها”، أن يبتعدوا عن منشوره :”ياخذوا الوسع غادي”.

وتابع اخليل :”أول أمس دخلت سيارة تحمل شعار “لواء الصمود”  – مليشيا من مصراتة – لمنطقة أبوسليم وعلى متنها القائد الميداني سالم أدراه وابن عمه زكريا أداره لأخذ صديقهم “المصراتي” من أبوسليم لأنه من سكانها”.

ويضيف الضابط :”تفاجؤوا بأن أقفلت عليهم سياراتان الطريق تتبعان مليشيا “اغنيوة الككلي” “الأمن المركزي أبوسليم” وحدثت مشادة كلامية بين المجموعة وبالحرف الواحد قالوا “شن اديروا هنا يا مصاريت” ومزقوا شعار لواء الصمود”.

ويؤكد اخليل بالقول :”طبعا تم إطلاق النار ونتج عنه إصابة زكريا أدراه وهو متواجد في المستشفى حاليا وقتل ثلاثة عناصر يتبعون المركزي أبوسليم”.

ويواصل الضابط – منتحل صفة عقيد – :”وفي حادث ذو صلة في كوبري الفروسية في طريق المطار يوجد معسكر دخلت إليه قوة من مصراتة جاءت مجموعة من أبوسليم وحدث اشتباك بسيط وهربت المجموعة”.

وفي ذات السياق، يقول اخليل :”طلب صاحب إحدى الشركات الواقعة قرب معسكر حمزة من “مليشيا حطين” من مصراتة تأمين الشركة وإخراج بعض الأشياء التي تخصه جاءت مجموعة تابعة لاغنيوة وحدثت مشادة كلامية وانتهت”.

وكتب الضباط التابع لمصراتة أيضًا :”كذلك معسكر الخبش سابقا دخلته قوة مكافحة الإرهاب بوادي الربيع والقوة من مصراتة جاءت مجموعة لصوص “42 حرامي” وتم طردهم أيضا لاعتراضهم، كذلك شركة النهر بوادي الربيع توجد مليشيا من طرابلس اقامت حتى السواتر الترابية أمامها”.

وذكر اخليل بالقول :”قصور الضيافة وما أدراك ما قصور الضيافة مراهق مواليد 1997 مسؤول عن مليشيا “حقيرة قذرة” أوقفت سيارة عسكرية من مصراتة وسألهم “هل تتبعون “الكيوي”، و”الكيوي” هو آمر كتيبة البركان من مصراتة وقف ضد مليشيات أبوسليم”.

وأكد الضابط أيضا :”أمس زادت الحرارة عند “اغنيوة” وبعث لـ”زوبي” لإخلاء معسكر حمزة، وقبل شهرين بالتحديد وعند زيارة شخصان يتبعان “مليشيا حطين” من مصراتة لزميل مصاب في مستشفى الخضراء حدثت مشادة كلامية وثم سجنهم بمكتب أبوسليم لمدة نصف ساعة، تم إخلاء سبيلهم بعد إنذار أغنيوة.

وطرح اخليل تساؤلا في منشوره :”نزيد نسرد بعض الحقائق والوقائع أو نكتفي بهذا القدر”، هذا المنشور يظهر قليل من كثير حول حقيقة الوضع في طرابلس وما سيكون عليه الوضع في المستقبل القريب من التصدعات الموجودة أساسًا بين هذه المليشيات التي توحدت ضد القوات المسلحة فقط لأن في وجودها يعني القضاء عليهم وعلى مصالحهم.

ومن ثم وجه الضابط  ما قال إنها “نصيحة” للمدعو أغنيوة الككلي قال فيها :”عليك أولا إبعاد لطفي الحراري التونسي لأنه والله ثم والله ميت ميت وسينهي عمرك وأجلك إذا استمر بجانبك، فهو شخص خانب وقاتل جبان الأسبوع الماضي اشتري “فيلا” بـ 4 مليون في النوفليين”.

ووصف اخليل الحراري أحد اتباع أغنيوة بأنه :””طحلوب” درجة أولى ويكره في الدم حاجة اسمها مصراتة وفبراير ودافن عبد اللطيف الكريك حيا”.

ويضيف الضابط في نصيحته الثانية :”عليك بالخروج من كافة مؤسسات الدولة فورا بدون قيد أو شرط والرجوع لمربعك 2014 وتسليم المطلوبين”.

والنصيحة الثالثة التي وجهها اخليل للمدعو أغنيوة :”ثالثا والأهم الكل يريد إنهاء وجود أغنيوة الككلي وخاصة الردع و طرابلس فلا تعطي السبب لإنهاء وجودك وتعطي المبرر لقتلك في نصف ساعة”.

أما نصيحته الرابعة فكانت :”رابعا لا تمتهن أو تهين رجال فبراير وخاصة من مدينة “الصمود مصراتة “لأنها إذا غضبت عليك أكلتك حيا ولا يلتفت إليك أحد”.

وختم منشوره قائلا :”الدولة ستقام غصبا عن الجميع وأعتقد أنك أول ضحية عيد لقيام الدولة والله ثم والله لا تملكون شيء لا أنت ولا أيوب بوراس ولا قدور، فأنتم في حكم المنتهيين”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق