فرج اخليل … يهاجم محمد الحداد … ويدعو لاجتياح بني وليد

الرصيفة الأخبارية16 يونيو 2020wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أسابيع
فرج اخليل … يهاجم محمد الحداد … ويدعو لاجتياح بني وليد
محمد الحداد وفرج أخليل

يستمر الضابط من مدينة مصراتة والذي ينتحل صفة عقيد المدعو فرج اخليل في نشر المزيد من خطاب الكراهية والجهوية والتهديد والوعيد والافتخار بتبعيتهم لدولة تركيا مبتهجًا بما حققوه من انتصارات بفضل التدخل التركي الذي يسميه بـ”الحليف”، إلا أنهم عبارة عن أتباع يتحركون حسب خططها وأوامرها، وهذا حسب قوله.

وكان وزير الداخلية في حكومة الوفاق فتحي باشاغا وجه خطابًا إلى رئيس جهاز المبحث الجنائية، ومدير الإدارة العامة للدعم المركزي ومدير الإدارة العامة للعمليات الأمنية ومدير أمن مصراتة، لاستدعاء الملازم فرج اخليل.

وأكد باشاغا في خطابه، أن الشخص المذكور ينتحل صفة عقيد بـ”الجيش الليبي” ولديه صفحة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بها صور يرتدي فيها الزي العسكري الخاص بالجيش برتبة عقيد، مطالبًا بالتحقيق معه في هذه الوقائع.

وعدم إيقاف الضابط – منتحل صفة آمر سلاح المدفعية بجحفل ثوار مصراتة – كما يسمي نفسه من خلال صفحته يؤكد أن باشاغا وكافة الأجهزة التي طلب منها اتخاذ الإجراءات حياله هي إجراءات صورية فقط ولا قدرة لهم على اتخاذ أي خطوة على أرض الواقع، لأنها باختصار “دولة مليشيات”.

آمر المنطقة العسكرية الوسطى اللواء محمد الحداد التابع لحكومة الوفاق كان له النصيب هذه المرة، في هجوم اخليل، وهي ليست المرة الاولى التي يتهجم فيها عليه دون أي احترام لمنصبه ولا لرتبته العسكرية ولا التراتبية، ما يدل على أن اخليل ومن على شاكلته فوق سلطة دولتهم المدنية، التي يزعمونها.

وبداية وفي مطلع يونيو الجاري نشر اخليل منشورًا على حسابه على “فيسبوك” مستهزئًا بـ”الحداد قال فيها :”الحداد محصل بوكسات علي وجهه حتى عينه موليه زرقة من أحد قيادات الحلبوص ونتحداه يخرج على العلن حاليا يا محمد الحداد”.

وفي منشور جديد موجهًا حديثه للحداد يقول فيه :”اتفقت أنت وأبناء عمومتك من بني وليد على تسليم مطار المدينة بشكل صوري والذي كان يستخدم لنزول المرتزقة والأسلحة لطرابلس ومحاورها ولقتل أبنائنا من جميع المناطق وقوات بركان الغضب”٠

ويضيف :”زد على ذلك تجنيد كتيبة كاملة من بني وليد للقتال مع حفتر وزيارة المطلوب دوليا لهم وحث شبابهم على قتالنا”.

وفي دعوة جديدة لاقتحام مدينة بني وليد على غرار ترهونة دعا الملازم اخليل إلى تمكين من أسماهم بـ “ثوار 28 مايو” بالسيطرة على المدينة، تساءل قائلا :”لماذا أوقفت اجتياح بني وليد بيت بيت والقبض على المطلوبين منهم وتمكين ثوار 28 مايو، مثلما تمكنت قوة حماية ترهونة من بسط السيطرة عليها بعد خروجنا”.

وتابع اخليل :”تم الاكتفاء بتحرير صورى فق في بني وليد، وخرجت مجموعة رعاة منهم أزلام من قطيع بني وليد هذه الشلة الفاسدة البوادي اللي ماعمرهم يصنعوا دولة طوال ٤٠ عام ويهدد في مصراتة “.

وتساءل الملازم اخليل أيضًا :”يعني أنت شفت كمية الحقد الورفلي على مصراتة ما الضامن أنهم لا يعيدون الكرة وهم خونة دائما يحلمون بدخول مصراتة منذ 2011″ حسب وصفه .

وختم الضابط منتحل الصفة منشوره قائلا :”بغياب ثوارها ثوار فبراير ومساعدتهم بالسيطرة على المدينة المارقة لا توجد فائدة يا محمد الحداد “الورفلي”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق