جماعة الإخوان بليبيا : حجم الإنتهاكات تضع المجتمع الدولي أمام المسؤولية

الرصيفة الأخبارية17 يونيو 2020wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 5 أشهر
جماعة الإخوان بليبيا : حجم الإنتهاكات تضع المجتمع الدولي أمام المسؤولية
يميناً – سعد الجازوي في مؤتمر صحفي سابق لمجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين – أرشيفية

إعتبر عضو مجلس النواب المنقطع منذ سنة 2014، سعد الجازوي القيادي بجماعة الاخوان المسلمين أن ملف الإنتهاكات وصل لدرجة من الوضوح والظهور بحيث لا تستطيع الدول التي تدعي مراعاة حقوق الإنسان والوقوف ضد الإنتهاكات الإنسانية والمواثيق الدولية.


وأضاف أن تجد مبرر للتهرب من هذه الأفعال دون أن يشير لإنتهاكات مسلحي الوفاق في ترهونة وقصر بن غشير وسوق الخميس مسيحل.

الجازوي قال خلال تغطية خاصة أذيعت على قناة “ليبيا بانوراما” أمس الثلاثاء وتابعتها صحيفة المرصد إن إنتهاكات حقوق الإنسان بالمدن التي سيطر عليها “حفتر” كثير لكن الآن ما اظهرها هو الكم الهائل الذي وجد في المدن المحررة بالأخص مدينة ترهونة ما جعل المجتمع الدولي أمام مسؤوليات لا يستطيع أن يحيد عنها وإدانة مرتكبيها حسب قوله.

ولفت إلى أنه من المفروض أن تكون حكومة الوفاق ووزارة العدل والأطراف المعنية بالملف قد وثقت هذه الجرائم وتم تقديم هذه الملفات لسفراء الدول المعنيين بالملف الليبي وهذا يصب في أن يدان من يرتكب الإنتهاكات.

كما إعتقد في ختام حديثه أن حجم الإنتهاكات وظهور الأدلة بهذه الصورة العلنية الواضحة ستجعل المجتمع الدولي والجهات المعنية أمام مسؤوليات لاتستطيع أن تتخلى عنها ولعل في فترات سابقة تحت تبريرات معينة استطاعت التهرب من المسؤولية لكنها حالياً ستواجه هذا الملف وبالأخص بعد أن اصبحت حكومة الوفاق في هذا الموقف القوي بوجود الداعمين الدوليين في إشارة منه لقطر وتركيا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق